الناس

بالألعاب النارية والشوارع المزينة .. «موسم العيد» يعزز البهجة في مناطق المملكة

تحت مظلة «مواسم السعودية» أعلن "موسم العيد" انطلاق فعالياته بعد الاستعدادات لتعزيز مظاهر البهجة والسعادة، ونشر أضواء وألوان الفرح وإطلاقها في سماء المملكة عن طريق الألعاب النارية والشوارع المزينة بالأضواء المتناسقة مع هويته.
ويأتي «موسم العيد»، الذي ينطلق لأول مرة في السعودية بهوية بصرية موحدة وشاملة في مختلف المناطق بهدف إعادة البهجة والسعادة الخاصة بالعيد على مستوى الفرد والأسرة والحي والمجتمع.
وستكسو حلة العيد الشوارع الرئيسة، والميادين، والحدائق العامة المقررة مدنا للعيد، ومقار الاحتفالات الرسمية، ومواقع الفعاليات والعروض المتنوعة، التي ستتزين بالأضواء المتناسقة مع ألوان هوية العيد.
كما تم تحديد المواقع الرئيسة في المدن للاحتفاء بالعيد بإطلاق الألعاب النارية طوال أيام عيد الفطر المبارك، إذ تم إعلان ستاد الملك فهد مقرا للألعاب النارية في مدينة الرياض، إضافة إلى الواجهة البحرية في مدينة الخبر، وحديقة الملك عبدالله في الهفوف، ومتنزه الردف في الطائف، وغيرها.
وتدشين تطبيق «موسم العيد» على الأجهزة الذكية، وأصبح بإمكان الجميع - وبكل يسر وسهولة - استعراض كل الأنشطة والفعاليات والعروض، ومعرفة مواقع الفعاليات وأوقاتها في جميع مناطق المملكة.
وكان قد أعلن عبر حساباته الرسمية في مواقع التواصل وعبر موقع «مواسم السعودية» الإلكتروني، الهوية الرسمية، التي بدأت تنتشر تباعا في كل شوارع مدن المملكة وميادينها مع انطلاق «موسم العيد».

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس