أخبار

الحوثيون يستعرضون في الحديدة بمركبات الأمم المتحدة.. ترفع صور الخميني وعلم حزب الله الإرهابي

قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، مساء اليوم إن مليشيا الحوثي استعرضت عناصرها بمدينة الحديدة غربي البلاد، بمركبات سلمت من الأمم المتحدة بهدف نزع الألغام.
وأوضح الإرياني في تغريدات نشرها عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن المليشيا الحوثية استعرضت عناصرها داخل مدينة الحديدة، بمشاركة سيارات دفع رباعي سلمت من الأمم المتحدة، لنزع الألغام.
ولفت الوزير اليمني إلى أن عناصر الحوثي، رفعت على هذه المركبات صور الخميني وعلم حزب الله الإرهابي.
وقال الإرياني إن هذا التصرف الحوثي، جاء بعد 5 أشهر من اتفاق السويد الذي نصت بنوده على وقف إطلاق النار وكل أشكال التعزيزات العسكرية، مع إنهاء المظاهر المسلحة في الحديدة.
وأردف الوزير اليمني أن" الصور تثبت أن ما يسميها المبعوث الأممي لليمن مارتن جريفيث، شرطة محلية وقوات خفر السواحل في الحديدة، هي عبارة عن مليشيات حوثية".
وواصل حديثه بالقول إن" ذلك يؤكد تضليل جريفيث للمجتمع الدولي في جلسة مجلس الأمن الأخيرة ومساعيه لتحقيق إنجازات شخصية بعيدة عن الواقع على الأرض الذي يشهد مزيدا من التصعيد والانخراط الحوثي في الأجندة الإيرانية".
والثلاثاء الماضي، أعلن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أنه سلم 20 مركبة لشريكه المركز التنفيذي لنزع الألغام (يقع تحت سلطة الحوثيين) بهدف دعم الجهود المستمرة في الحديدة المتمثلة بإزالة الألغام والمتفجرات خصوصا في الموانئ.
وأدى تسليم هذه السيارات إلى انتقادات كبيرة للأمم المتحدة،من قبل ناشطين ومسؤوليين يمنيين، اتهموا المنظمة الأممية بالتواطئ مع الحوثيين الذين يتهمون بزراعة قرابة مليون لغم في عديد من مناطق البلاد، أدت إلى مقتل وجرح الآلاف.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار