أسواق الأسهم- السعودية

الأسهم السعودية تتراجع للأسبوع الرابع .. وقيم التداول ترتفع إلى 41 مليار ريال

تراجعت الأسهم السعودية للأسبوع الرابع على التوالي لتكون أطول سلسلة تراجع منذ آب (أغسطس) الماضي، إذ أنهت السوق الأسبوع على تراجع طفيف بلغ 14 نقطة بنسبة 0.17 في المائة لتغلق عند 8516 نقطة، في حين كانت قيم التداول الأعلى منذ أربعة أعوام، حيث وصلت إلى 41 مليار ريال. بينما مؤشر "إم تي 30" تراجع 13 نقطة بنسبة 1 في المائة.
وكان من المتوقع أن تشهد السوق أداء إيجابيا نتيجة دخول سيولة أجنبية ضخمة مع الانضمام لمؤشر MSCI لكن العروض الضخمة استطاعت احتواء الدخول الأجنبي، ما سبب صدمة لدى بعض المتعاملين، وهذا قد يزيد من الضغوط البيعية أو يضعف شهية المخاطرة للشراء والتخارج في المرحلة الثانية من الانضمام في شهر آب (أغسطس) المقبل.
ورغم عدم تمتع السوق بأفضل تقييمات أساسية، إلا أنها في وضع أفضل من الأسابيع السابقة وذلك نتيجة التراجعات الحادة التي شهدتها السوق.
ولا تزال مكررات الربحية في الشركات القيادية أفضل من مكررات السوق وتحسن نسبة التوزيعات النقدية في بعض الشركات المؤثرة في المؤشر العام، وذلك قد يدفع بالسوق للتماسك.
وتوقف السوق لفترة أجازة عيد الفطر يجعل من الصعب معرفة الاتجاه بعد العودة وذلك لطول فترة التوقف والأحداث التي قد تقع خلال الفترة خاصة في حالة عدم تحسن أسعار النفط التي تشهد تراجعات قوية.
من ناحية فنية، فإن استمرار محافظة السوق على متوسط 200 يوم عند مستويات 8200 نقطة يبقي الاتجاه إيجابيا للسوق. وتتزايد تلك الحالة الإيجابية عند تجاوز المقاومة 8712 نقطة، حيث تصبح بعدها استعادة مستويات تسعة آلاف نقطة ممكنة.

الأداء العام للسوق

افتتح المؤشر العام الأسبوع عند 8531 نقطة، وتداول بين الارتفاع والانخفاض، وكانت أعلى نقطة في الأسبوع عند 8550 نقطة بمكاسب 0.23 في المائة، بينما أدنى نقطة في الأسبوع عند 8215 نقطة فاقدا 3.7 في المائة، وفي نهاية الأسبوع أغلق عند 8516 نقطة فاقدا 14 نقطة بنسبة 0.17 في المائة.
وارتفعت قيم التداول 112 في المائة بنحو 22 مليار ريال لتصل إلى 41 مليار ريال هي الأعلى في أربع سنوات. بينما الأسهم المتداولة ارتفعت 76 في المائة بنحو 505 ملايين سهم لتصل إلى 1.1 مليار سهم متداول، وبلغ معدل التدوير 2.2 في المائة. أما الصفقات فارتفعت 26 في المائة بنحو 127 ألف صفقة.

أداء القطاعات

تراجعت أربعة قطاعات مقابل ارتفاع البقية، حيث تصدر المرتفعة "الإعلام والترفيه" بنسبة 16 في المائة، يليه "إدارة وتطوير العقارات" بنسبة 4 في المائة، وحل ثالثا "الطاقة" بنسبة 2 في المائة.
وتصدر المتراجعة "المصارف" بنسبة 1.5 في المائة، يليه ""تجزئة السلع الكمالية" بنسبة 0.9 في المائة، وحل ثالثا "الاتصالات" بنسبة 0.7 في المائة.
وكان الأعلى تداولا "المصارف" بقيمة 17 في المائة بنسبة 41 في المائة، يليه "المواد الأساسية" بنسبة 28 في المائة بقيمة 12 مليار ريال، وحل ثالثا "إدارة وتطوير العقارات" بنسبة 5 في المائة بتداولات 1.9 مليار ريال.

أداء الأسهم

تصدر المرتفعة "الأبحاث والتسويق" بنسبة 18 في المائة ليغلق عند 95 ريالا، يليه "أسمنت الشرقية" بنسبة 13 في المائة ليغلق عند 28 ريالا، وحل ثالثا "مسك" بنسبة 12 في المائة ليغلق عند عشرة ريالات.
وتصدر المتراجعة "متلايف" بنسبة 10.5 في المائة ليغلق عند 19.60 ريال، يليه "ولاء" بنسبة 10 في المائة ليغلق عند 16.22 ريال، وحل ثالثا "المراكز" بنسبة 6 في المائة ليغلق عند 22.98 ريال. وكان الأعلى تداولا "الراجحي" بقيمة 6.6 مليار ريال، ويليه "سابك" بقيمة 5.8 مليار ريال، وحل ثالثا "الأهلي" بقيمة ثلاثة مليارات ريال.

* وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- السعودية