أسواق الأسهم- الخليجية

تباين في أداء الأسواق الخليجية .. و«دبي» يقفز فوق 2600 نقطة

تباين أداء الأسواق الخليجية في ختام تداولات أمس، وقاد سهم "إعمار العقارية" سوق دبي للارتفاع من جديد، بينما استرد مؤشر أبوظبي مستويات خمسة آلاف نقطة، واتجهت مؤشرات البورصة المصرية إلى التراجع بشكل جماعي متأثرة بمبيعات الأجانب وسط ضعف السيولة.
وأغلق مؤشر سوق دبي مرتفعا 0.79 في المائة، رابحا 20.63 نقطة، صعد بها إلى مستوى 2620.33 نقطة، وقاد سهم "إعمار العقارية"، الذي ارتفع بنسبة 1.36 في المائة السوق للارتفاع من جديد، تزامنا مع الأنباء الإيجابية عن توسعات الشركة بالصين. وقاد السوق للارتفاع أسهم السلع، التي جاء في صدارتها سهم "دي. إكس. بي"، الذي ارتفع 2.56 في المائة بالغا 0.200 درهم، كما ارتفع قطاع العقارات 1.37 في المائة مع ارتفاع سهم "أرابتك القابضة" 4.05 في المائة.
وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي بنسبة 2.82 في المائة، ليغلق عند مستوى 5003.59 نقطة ليسترد مستويات خمسة آلاف مرة أخرى، بمكاسب قدرها 74.750 نقطة. وتصدر الارتفاعات قطاع الاتصالات بنسبة 4.49 في المائة بدعم من سهم اتصالات المرتفع بالنسبة نفسها.
وأغلقت المؤشرات الكويتية على تباين، حيث ارتفع المؤشران العام والأول بنسبة 0.38 و0.59 في المائة، فيما تراجع مؤشر السوق الرئيس 0.21 في المائة.
وارتفعت سيولة البورصة بنحو طفيف نسبته 0.81 في المائة لتصل إلى 30.95 مليون دينار مقابل 30.7 مليون دينار في الجلسة السابقة.
وفي مسقط تراجع المؤشر 0.18 في المائة ليغلق عند مستوى 3934.15 نقطة، خاسرا 7.05 نقطة، مقارنة بمستوياته في جلسة الأربعاء.
وارتفع حجم التداولات إلى 14.88 مليون سهم، مقابل 10.99 مليون في الجلسة الماضية، بينما تراجعت قيمة التداولات إلى أقل من 1.7 مليون ريال، مقابل 2.11 مليون ريال.
وفي البحرين صعد المؤشر للمرة الخامسة على التوالي بنسبة 0.24 في المائة، إلى المستوى 1433.52 نقطة، بدعم من أسهم البنوك والخدمات.
وفي القاهرة، تراجع المؤشر الرئيس للبورصة المصرية "إيجي إكس 30" بنسبة 1.45 في المائة ليغلق على 13771 نقطة، متأثرا بمبيعات الأجانب وسط ضعف السيولة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية