أخبار الشركات- عالمية

"إي إي" تطلق أول خدمة للجيل الخامس في بريطانيا

أصبحت شركة الاتصالات البريطانية "إي إي" الخميس الأولى في البلاد التي تطلق خدمة الجيل الخامس (فايف جي) الفائقة السرعة، لكن من دون بيع هواتف "هواوي" الصينية التي تدعم هذه التقنية.
وأطلقت "إي إي" التابعة لمجموعة الاتصالات البريطانية العملاقة "بي تي" خدمة الجيل الخامس في ست مدن رئيسية هي بلفاست وبرمنغهام وكارديف وادنبره ولندن ومانشستر، وستضاف مدن جديدة إلى القائمة لاحقا.
وقال بيان للشركة "ابتداءً من اليوم سيكون بإمكان المملكة المتحدة اكتشاف الجيل الخامس للمرة الأولى بفضل شركة +إي إي+"، وذلك بعد الاطلاق الرسمي للخدمة خلال حفل على متن قارب في نهر التايمز أحيته فرقة "ستورمزي".
وتوفر شبكات اتصالات الجيل الخامس المتطورة إمكان نقل البيانات بشكل شبه فوري، ما يعني أنها ستتحول إلى عصب الاقتصاد الأوروبي في قطاعات استراتيجية على غرار الطاقة والنقل والصيرفة والرعاية الصحية.
وأعلنت "إي إي" الأسبوع الماضي أنها ستوفر شبكتها من الجيل الخامس للعامة لكنها لن تبيع هاتف "ميت 20 أكس فايف جي" الأول من انتاج هواوي الذي يدعم تقنية الجيل الخامس.
ومع ذلك فان المجموعة الصينية لا تزال توفّر معدات للبنية التحتية لشبكة إنترنت الجيل الخامس لشركة "إي إي".
وقال متحدث باسم هواوي لفرانس برس الخميس "نحن مسرورون جدا لأن نكون من الشركاء الذي يدعمون شركة +إي إي+، مع بدء حقبة جديدة أكثر سرعة وكفاءة للاتصالات الخليوية في المملكة المتحدة".
بدورها، ستطلق شركة "فودافون" المنافسة ل"إي إي" في بريطانيا خدمتها للجيل الخامس في 3 تموز/يوليو في سبع مدن بريطانية، لكنها جمدت ايضا بيع هاتف "ميت 20 إكس فايف جي" الذكي من هواوي.
ولا تستخدم فودافون منتجات هواوي في شبكتها في بريطانيا، لكنها تعتمد على مزيج من إريكسون وهواوي، بحسب متحدث باسم الشركة الذي أضاف أن هناك "عدة" طبقات من وسائل الحماية والأمن بين الهوائيات والشبكة الأساسية.
وتواجه هواوي رفضا في أوساط بعض الأسواق الغربية على خلفية المخاوف من إمكان تجسس بكين على الاتصالات ونجاحها في الوصول إلى بنى تحتية مهمة في حال سُمح لها تطوير شبكات "فايف جي" خارجية تتيح نقل البيانات عبر الهواتف الذكية بشكل فوري.
وتنفي الشركة الصينية الاتهامات الموجهة إليها.
في هذه الأثناء، بدأت مجموعة "غوغل" الأميركية العملاقة فصل أجهزة هواتف هواوي عن بعض الخدمات على نظام التشغيل الخاص بها "أندرويد"، وذلك بعد اعلان الحكومة الأميركية حظرا على نقل التكنولوجيا او بيعها الى الصين.
وفي وقت سابق هذا الاسبوع، طلبت هواوي من محكمة أميركية إبطال قرار الادارة الاميركية بحقها الذي يمنع وكالات فدرالية من استخدام منتجاتها.
ويأتي التحرك الاميركي ضد هواوي مع احتدام الحرب التجارية بين واشنطن وبكين

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية