أسواق الأسهم- السعودية

الأسهم السعودية تستعيد مستوى 8500 نقطة بأعلى سيولة منذ 2006

واصلت الأسهم السعودية ارتفاعها لتغلق عند 8550 نقطة بمكاسب 168 نقطة بنسبة 2 في المائة، وزادت من قيمتها السوقية بنحو 38 مليار ريال لتستعيد حاجز تريليوني ريال. بينما زاد مؤشر "إم تي 30" بنسبة 1.9 في المائة ليغلق عند 1265 نقطة. وجاء الارتفاع بدعم رئيس من قطاع المصارف بقيادة "الراجحي". وشهدت السوق ارتفاع السيولة إلى 29 مليار ريال تقريبا وهو الأعلى منذ 2006، ويأتي ذلك عقب دخول السيولة الأجنبية جراء انضمام السوق لمؤشر MSCI للأسواق الناشئة.
وتعد تلك السيولة استثنائية ومن غير المتوقع تكرارها، ورغم ضخامة السيولة إلا أن أثرها يكاد يكون محدودا على السوق نتيجة وجود عروض قوية خلال فترة التداول والمزاد. وقدرة السوق على تلبية أية طلبات حتى مع ضخامة حجمها يعطي مؤشرا على عمق السيولة في السوق وقدرتها على اتزان مدى تذبذبها اليومي. قد تسبب تداولات أمس صدمة لدى بعض المحافظ التي كانت تتوقع حدوث ارتفاع كبير في السوق نتيجة الانضمام، ما قد تسبب ردة فعل سلبية وتزيد الضغوط على السوق. لكن بما أن السوق تتداول بعد موجة تراجع حادة وبأسعار منخفضة نسبيا ستستطيع امتصاص الضغوط البيعية.
ومن ناحية فنية السوق تتماسك بشكل جيد عند متوسط 200 يوم، ما يجعلها تؤسس لموجة ارتداد جديدة ومستويات المقاومة عند 8718 نقطة بينما الدعم 8200 نقطة.

الأداء العام للسوق
افتتح المؤشر العام عند 8381 نقطة، وتداول بين الارتفاع والانخفاض، وكانت أدنى نقطة عند 8316 نقطة فاقدا 0.78 في المائة، بينما أعلى نقطة عند 8550 نقطة رابحا 2 في المائة في نهاية الجلسة أغلق المؤشر العام عند 8550 نقطة رابحا 2 في المائة بنحو 168 نقطة. وارتفعت السيولة 679 في المائة بنحو 25 مليار ريال لتصل إلى 29 مليار ريال تقريبا، بمعدل 132 ألف ريال للصفقة الواحدة. بينما زادت الأسهم المتداولة 528 في المائة بنحو 615 مليون سهم لتصل إلى 731 مليون سهم متداول بمعدل تدوير 1.3 في المائة. أما الصفقات فقد ارتفعت 96 في المائة بنحو 106 آلاف صفقة لتصل إلى 216 ألف صفقة.

أداء القطاعات
تراجع قطاعي "السلع طويلة الأجل" بنسبة 0.63 في المائة، و"السلع الرأسمالية" بنسبة 0.34 في المائة. مقابل ارتفاع البقية بصدارة "الإعلام والترفيه" بنسبة 6.3 في المائة، يليه "المرافق العامة" بنسبة 5.9 في المائة، وحل ثالثا "تجزئة الأغذية" بنسبة 5.4 في المائة.
وكان الأعلى تداولا "المصارف" بنسبة 48 في المائة بقيمة 13 مليار ريال، يليه "المواد الأساسية" بنسبة 29 في المائة بقيمة 8.3 مليار ريال، وحل ثالثا "الاتصالات" بنسبة 8 في المائة بقيمة 2.4 مليار ريال.

أداء الأسهم
تصدر الأسهم المرتفعة "أسمنت القصيم" بالنسبة القصوى ليغلق عند 44.40 ريال، يليه "أسمنت الشرقية" بنسبة 9.6 في المائة ليغلق عند 27.45 ريال، وحل ثالثا "السعودي الفرنسي" بنسبة 9.46 في المائة ليغلق عند 42.25 ريال. وفي المقابل تصدر المتراجعة "متطورة" بنسبة 3.55 في المائة ليغلق عند 11.94 ريال، يليه "الأسمنت السعودي" بنسبة 3.54 في المائة ليغلق عند 65.40 ريال، وحل ثالثا "وقت اللياقة" بنسبة 3.11 في المائة ليغلق عند 65.50 ريال.
وكان الأعلى تداولا "الراجحي" بقيمة 4.6 مليار ريال، يليه "سابك" بقيمة 4.5 مليار ريال، وحل ثالثا "الأهلي" بقيمة 2.5 مليار ريال.

* وحدة التقارير الاقتصادية
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- السعودية