أسواق الأسهم- الخليجية

تراجع معظم البورصات الخليجية بضغط من الأسهم القيادية

تراجعت معظم البورصات الخليجية، أمس، بضغط من الأسهم القيادية، بينما اقتربت البورصة المصرية من مستوى 14 ألف نقطة بدعم من مشتريات محلية.
وتراجع مؤشر دبي 0.3 في المائة إلى 2582 نقطة، بضغط من أسهم عدة كان أبرزها "العقارية" بقيادة "إعمار".
وقاد الانخفاض قطاع العقارات بنسبة 1.7 في المائة، و"الاستثمار" 1.2 في المائة، إضافة إلى تراجع قطاع السلع 1.8 في المائة. وكان أكثر الأسهم الخاسرة، سهم "إعمار" بـ 2.7 في المائة، و"داماك" 0.7 في المائة، و"أرابتك" 5.3 في المائة. ونزل سهم "جي إف إتش" المالية 2.5 في المائة، و"دي إكس بي" 2.2 في المائة. وانخفض مؤشر أبوظبي 0.05 في المائة إلى 4775 نقطة بفعل أسهم "الاتصالات" و"الاستثمار". وهبط قطاع الاتصالات بنسبة 0.4 في المائة، مع تراجع سهم "اتصالات" بالنسبة نفسها. وانخفض قطاع الاستثمار 0.5 في المائة، عقب تراجع سهم "إشراق" 3.2 في المائة.
وارتفعت بورصة البحرين 0.1 في المائة إلى 1410 نقاط، بدعم سهم "الأهلي المتحد" وسط تراجع مستويات التداول والسيولة.
وانخفض مؤشر مسقط 0.1 في المائة إلى 3871 نقطة بضغط قطاعي الخدمات والصناعة. وارتفع مؤشر الكويت 0.3 في المائة إلى 6042.02 نقطة. وتراجع مؤشر قطر 0.3 في المائة إلى 9697 نقطة وسط هبوط ستة قطاعات على رأسها البضائع.
وفي القاهرة، ارتفع المؤشر الرئيس للبورصة المصرية 1.5 في المائة إلى 13981 نقطة مدعوما بمشتريات المصريين وسط مكاسب سوقية للأسهم بلغت 6.6 مليار جنيه.
وعلى صعيد تعاملات المستثمرين، اتجهت تعاملات المستثمرين المصريين في كل من الأسهم والسندات، إلى الشراء بصافٍ بلغ نحو 78.9 مليون جنيه. بينما اتجهت تعاملات الأجانب والعرب نحو البيع بصافٍ بلغ 60.1 مليون جنيه، و18.8 مليون جنيه على الترتيب.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية