منوعات

أرملة تطالب "بوينج" بـ276 مليون دولار

رفعت امرأة فرنسية لقي زوجها مصرعه في حادث تحطم طائرة من طراز بوينج 737 ماكس في إثيوبيا دعوى قضائية في الولايات المتحدة على الشركة المصنعة للطائرة مطالبة بتعويض قدره 276 مليون دولار على الأقل، بحسب "رويترز".
وأسفر تحطم طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية رقم 302 في آذار (مارس) الماضي عن مقتل جميع ركاب وطاقم الطائرة البالغ عددهم 157 شخصا، وذلك عقب مقتل 189 شخصا على متن طائرة تابعة لشركة ليون إير من طراز بوينج 737 ماكس التي سقطت في المحيط قبالة إندونيسيا في ظروف مماثلة. 
وقامت عشرات الأسر بمقاضاة شركة بوينج بسبب تحطم طائرة ليون إير وتم رفع دعاوى قضائية عديدة بسبب تحطم الطائرة الإثيوبية بالقرب من العاصمة أديس أبابا، وهو ما دفع شركات الطيران حول العالم إلى وقف تشغيل طائرات بوينج 737 ماكس. 
وقال محام إنه رفع دعوى باسم موكلته ناديج دوبوا سيكس أمام محكمة جزئية أمريكية في شيكاغو، وكان زوجها جوناثان سيكس وهو مواطن سويدي - كيني رئيسا تنفيذيا لمجموعة شركات تاماريند. 
وتقول الدعوى، إن شركة بوينج لم تبلغ الطيارين بشكل صحيح بالمخاطر التي يشكلها برنامج إلكتروني يهدف إلى منع الطائرة 737 ماكس من التوقف، ما أدى إلى انخفاض مقدمة الطائرة بشكل متكرر بسبب بيانات استشعار خاطئة. وقال المحامي الأمريكي نعمان حسين في مؤتمر صحافي في باريس إن موكلته تسعى للحصول على تعويض قدره 276 مليون دولار على الأقل. 
ولم ترد متحدثتان باسم "بوينج" في أوروبا على رسائل "رويترز" لطلب التعليق، في حين لم يرد متحدث باسم "بوينج" في الولايات المتحدة على طلب للتعليق على الدعوى.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات