أخبار اقتصادية- محلية

توجه لنقل مصانع "لوسيد موتورز" الأمريكية للسيارات إلى السعودية

علمت "الاقتصادية" من مصادر مطلعة أن برنامج الصناعات الوطنية والخدمات اللوجستية، يدرس بالتعاون مع صندوق الاستثمارات العامة نقل مصانع شركة السيارات الأمريكية "لوسيد موتورز" المختصة بصناعة السيارات الكهربائية إلى المملكة.
وكان صندوق الاستثمارات العامة قد أعلن في شهر أيلول (سبتمبر) من العام الماضي، توقيع اتفاقية استثمارية بأكثر من مليار دولار أمريكي (ما يعادل 3.75 مليار ريال) مع شركة لوسيد موتورز من خلال كيان ذي غرض خاص مملوك بالكامل لـ"الصندوق".
ويتوقع الإطلاق التجاري لأولى السيارات الكهربائية للشركة في عام 2020، إذ تتمثل رؤية الشركة، التي تتخذ من وادي السيليكون مقرا لها، في دعم التوجه العالمي لتبني الطاقة المستدامة عبر تصنيع سيارات كهربائية متطورة.
وقالت المصادر لـ"الاقتصادية"، إن خطوة انتقال مصانع الشركة إلى السعودية تهدف إلى تطوير البنية التحتية لصناعة السيارات في المملكة.
وتتشارك "لوسيد" مع صندوق الاستثمارات في الرؤية الهادفة إلى تأسيس شركة صناعة سيارات كهربائية فاخرة وعالمية المستوى، وسيستمر التعاون فيما بينهما على تنفيذ استراتيجية فعالة تمكن الشركة من طرح سياراتها الكهربائية في السوق في أقرب وقت ممكن، وذلك في ظل التغيرات السريعة التي تشهدها سوق السيارات على الصعيد العالمي.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية