أخبار اقتصادية- محلية

2354 فندقا في المملكة بنهاية 2018 .. ارتفعت 23.5 %

بلغ عدد الفنادق في السعودية نحو 2354 فندقا بنهاية العام الماضي، وذلك بزيادة 23.5 في المائة مقارنة بعام 2017 البالغ عددها 1800 فندق.
ووفقا لإحصائية صادرة عن الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني اطلعت "الاقتصادية" عليها، استحوذت منطقة مكة المكرمة على 65.8 في المائة من هذه الفنادق بنحو 1547 فندقا، تليها منطقة المدينة المنورة بنحو 411 فندقا، تليها منطقة الرياض بنحو 106 فنادق.
وشكلت الفنادق ذات تصنيف النجمة الواحدة النصيب الأعلى بنسبة نحو 53.9 في المائة وذلك بنحو 1268 فندقا، تليها الفنادق ذات الثلاث نجوم بوجود 427 فندقا، تليها الفنادق ذات النجمتين بوجود 329 فندقا، ثم الأربع نجوم بوجود 186 فندقا، في حين بلغ عدد الفنادق ذات الخمس نجوم 144 فندقا.
وتستحوذ منطقة مكة المكرمة على 44.2 في المائة منها، وجاءت منطقة حائل كأقل المناطق بعدد الفنادق، وذلك بوجود سبعة فنادق.
ووجهت الهيئة في وقت سابق، باعتماد مشروع تطوير منصة إلكترونية وطنية للربط مع جميع الفنادق والشقق الفندقية في المملكة، لتقدم معلومات فورية دقيقة عبر استخدام التقنيات الحديثة لإثراء بنية القطاع السياحي، وذلك بهدف تطوير واستخدام التقنية لتسهيل الأعمال وتوفير المعلومات.
وجاء ذلك بعد دراسة واستطلاع أفضل الممارسات العالمية في الرصد السياحي لتحقيق نموذج سعودي رائد في العمل، لضمان توفير رصد شامل وتلقائي للبيانات يسمح بالحصول على بيانات دقيقة وفورية لتنظيم ومتابعة قطاع الإيواء ورفع مستوى الجودة والخدمات المقدمة للضيوف.
وسيسبق إطلاق المنصة المقرر خلال شهر آب (أغسطس) المقبل ورش عمل وتدريب للمنشآت ومزودي خدمات الأنظمة اللازمة لضمان تأهيل القطاع للتعامل مع هذه المنصة بشكل احترافي.
وتعمل الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني للحصول على هذه البيانات بهدف إثراء ودعم مركز المعلومات السياحية التابع للهيئة بشكل شامل ونوعي والتركيز على موثوقية ودقة البيانات التي يتضمنها، بحيث يكون المرجع الرئيس لصناعة القرار.
وتسهم هذه البيانات الدقيقة في أعمال التحليل والتنبؤ والمعلومات، وكذلك إعداد البحوث والدراسات السياحية ونشرها وتقديمها للشركاء، للمساهمة في عملية تطوير السياحة المستدامة في المملكة العربية السعودية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية