ثقافة وفنون

"جيم أوف ثرونز" يعتذر لمشاهديه بعد ظهور كوب "ستاربكس" في أحد المشاهد

ربما يكون مسلسل "صراع العروش" (جيم أوف ثرونز) عملا خياليا تدور أحداثه في عصور وسطى لكن الحلقة الأحدث من المسلسل التي عرضت يوم الأحد كان بها لمسة معاصرة عندما ظهر كوب من قهوة ستاربكس بطريق الخطأ في مملكة ويستروس الخيالية. وشوهد الكوب الورقي بغطائه البلاستيكي على طاولة خلال احتفال في قلعة وينترفيل وعلى مقربة من شخصيتي جون سنو ودينيريس تارجارين خلال الحلقة الرابعة من الموسم الأخير والتي حملت عنوان "آخر أفراد أسرة ستارك" (ذا لاست أوف ذا ستاركس). وقدمت بيرني كولفيلد وهي واحدة من المنتجين التنفيذيين للمسلسل العالمي الذي تنتجه شبكة (إتش.بي.أو) اعتذارا لمحبي المسلسل.

وقالت في مقابلة مع إذاعة (واي.إن.واي.سي) في نيويورك يوم الاثنين "لا أستطيع أن أصدق ذلك. مصممو الديكور والمسؤولون عن القطع والأدوات (المستخدمة في المسلسل) يتحملون المسؤولية بنسبة 1000%". وتابعت مازحة "نحن آسفون. ويستروس كانت أول مكان تظهر فيه قهوة ستاربكس". وفي تعليق ساخر قالت شبكة (إتش.بي.أو) إن "مشروب اللاتية الذي ظهر في الحلقة كان المشروب الخطأ. دينيرس طلبت كوبا من الشاي بالأعشاب". وأدلت شركة ستاربكس وهي أكبر سلسلة متاجر متخصصة في القهوة في العالم بدلوها في الدعاية غير المقصودة لها في المسلسل الذي يشاهده أكثر من 30 مليون شخص في الولايات المتحدة وحدها.

وقال حساب الشركة على تويتر "بصراحة فوجئنا لأنها (دينيريس) لم تطلب مشروب التنين" في إشارة إلى أحدث مشروب أضيف إلى قائمة الشركة الصيفية وهو مشروب وردني اللون من فاكهة التنين (دراجون فروت) وحليب جوز الهند. وتعرض الحلقة الأخيرة من الموسم الأخير من المسلسل المقتبس عن سلسلة كتب "أغنية الجليد والنار" (إيه سونج أوف أيس أند فاير) للكاتب جورج آر.آر. مارتن يوم 19 مايو.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون