أسواق الأسهم- السعودية

الأسهم السعودية تخترق حاجز 9300 نقطة مع دخول المسثمرين الأجانب

واصلت الأسهم السعودية ارتفاعها للجلسة الثانية لتخترق حاجز 9300 نقطة وتغلق عند 9304 نقاط بنسبة 0.3 في المائة رابحة 27 نقطة لتبقى عند أعلى مستوياتها منذ تموز (يوليو) 2015. بينما ارتفع مؤشر "إم تي 30" بنسبة أقل بلغت 0.28 في المائة ليغلق عند 1384 نقطة رابحا ثلاث نقاط. وجاء الارتفاع بدعم من قطاع "المصارف" بقيادة سهم "الأهلي" ولعب قطاع الاتصالات بقيادة سهم "الاتصالات" دورا مساندا في ارتفاع المؤشر مع عدة قطاعات أخرى، حيث لم تتراجع إلا ستة قطاعات غير مؤثرة.
وشهدت السوق تداولات مرتفعة جراء تفعيل المرحلة الثانية من الانضمام لمؤشر فوتسي-راسل ليصبح المؤشر يمثل 25 في المائة من المستوى المستهدف، حيث تبقى ثلاث مرحل بنسبة 25 في المائة لكل مرحلة، وتنتهي في المرحلة الأخيرة في آذار (مارس) من العام المقبل. وأعطى تمديد فترة المزاد فرصة كافية لتلبية طلبات دخول المستثمرين الأجانب ممن لم يكن لدخولهم أثر جوهري في السوق، حيث وفرة المعروض من الأسهم واجهت الطلب وأكثر، حيث تراجع المؤشر بنحو 11 نقطة في فترة المزاد. المؤشر فقد 68 في المائة من الأرباح المحققة أثناء الجلسة، ما يظهر تنامي قوة العروض، التي تأتي في ظل ارتفاع مكررات الربحية وعدم ظهور محفزات جديدة، الأمر الذي يجعل السوق عرضة للضغوط البيعية جراء عمليات جني الأرباح.

الأداء العام للسوق

افتتح المؤشر العام عند 9276 نقطة وارتفع نحو أعلى نقطة في الجلسة عند 9364 نقطة رابحا 0.95 في المائة، في نهاية الجلسة أغلق المؤشر عند 9304 نقاط بنسبة 0.3 في المائة رابحا 27 نقطة. وارتفعت السيولة 140 في المائة بنحو أربعة مليارات ريال لتصل إلى 6.9 مليار ريال، بمعدل 49 ألف ريال للصفقة. بينما زادت الأسهم المتداولة 100 في المائة بنحو 108 ملايين سهم لتصل إلى 216 مليون سهم متداول، بمعدل تدوير 0.4 في المائة. وارتفعت الصفقات 34 في المائة بنحو 36 ألف صفقة لتصل إلى 140 ألف صفقة.

أداء القطاعات

تراجعت ستة قطاعات مقابل ارتفاع البقية. وتصدر المرتفعة "التطبيقات وخدمات التقنية" بنسبة 2.9 في المائة، يليه "تجزئة الأغذية" بنسبة 1.8 في المائة، وحل ثالثا "الإعلام والترفيه" بنسبة 1.7 في المائة. بينما تصدر المتراجعة "الأدوية" بنسبة 1.63 في المائة، يليه "الطاقة" بنسبة 0.62 في المائة، وحل ثالثا "تجزئة السلع الكمالية" بنسبة 0.31 في المائة. وكان الأعلى تداولا "المصارف" بنسبة 38 في المائة بقيمة 2.7 مليار ريال، يليه "المواد الأساسية" بنسبة 29 في المائة بقيمة مليار ريال، وحل ثالثا "الاتصالات" بنسبة 8 في المائة بقيمة 544 مليون ريال.

أداء الأسهم

تصدر الأسهم المرتفعة "الخليجية العامة" بنسبة 7.12 في المائة ليغلق عند 12.64 ريال، يليه "أسمنت اليمامة" بنسبة 5.58 في المائة ليغلق عند 17.40 ريال، وحل ثالثا "أسمنت أم القرى" بنسبة 3.15 في المائة ليغلق عند 13.08 ريال. وفي المقابل تصدر المتراجعة "متلايف" بنسبة 3.47 في المائة ليغلق عند 23.36 ريال، يليه "الدرع العربي" بنسبة 3.02 في المائة ليغلق عند 19.30 ريال، وحل ثالثا "وقت اللياقة" بنسبة 2.87 في المائة ليغلق عند 74.50 ريال.
وكان الأعلى تداولا "الراجحي" بقيمة 991 مليون ريال، يليه "سابك" بقيمة 771 مليون ريال، وحل ثالثا "الإنماء" بقيمة 428 مليون ريال.
*وحدة التقارير الاقتصادية
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- السعودية