أخبار اقتصادية- خليجية

التبادل التجاري بين الكويت وكوريا الجنوبية ينمو 33 % في 2018

بلغ حجم التبادل التجاري بين الكويت وكوريا الجنوبية نحو 14 مليار دولار أمريكي في عام 2018 ، بزيادة 33 في المئة عن عام 2017 موزعة بين 12.7 مليار صادرات كويتية و1.3 مليار دولار واردات من كوريا. وشكلت صادرات الكويت من النفط الخام ومشتقاته النسبة الاكبر من حجم هذا التبادل، لاسيما وأن الكويت تعد المورد الرئيسي الثاني للطاقة في كوريا الجنوبية بعد المملكة العربية السعودية، بحسبا ما ذكرته وكالة الأنباء الكويتية(كونا) اليوم السبت.
وتظهر بيانات الربع الأخير من عام 2018 للتجارة الخارجية الصادرة عن الادارة المركزية للاحصاء الكويتية أن كوريا الجنوبية احتلت المرتبة التاسعة بين أهم الدول التي تستورد منها الكويت. وذكرت الادارة في أحدث نشراتها الاقتصادية أن حجم الواردات من كوريا الجنوبية في الربع الرابع بلغ نحو 83.8 مليون دينار كويتي (نحو 247.8 مليون دولار) بتراجع 16.4 في المئة عن الربع الرابع من 2017 .وبلغ حجم واردات الكويت من كوريا الجنوبية في يناير 2019 نحو 28.4 مليون دينار (نحو 93.7 مليون دولار) بحصة قدرها 3.1 في المئة من اجمالي الواردات الكويتية. ويبلغ عدد الوكالات التجارية الكورية الجنوبية العاملة في الكويت نحو 150 وكالة في وقت يزيد فيه عدد الشركات الكويتية المتعاملة مع مثيلاتها الكورية على 100 شركة، غالبيتها في قطاع السيارات وقطع الغيار. وتستثمر الكويت سنويا أكثر من 900 مليون دولار في كوريا الجنوبية في المجالات المالية والمصرفية لاسيما النفطية منها. ويهدف البلدان الى تعزيز وتنمية التعاون التجاري والاقتصادي وتوطين صناعات تكنولوجية ذات مردود ايجابي على البلدين والمستثمرين لاسيما أن الكوريين متخصصون في بناء الطرق والمشروعات الكبيرة كالناقلات النفطية والتجارية العملاقة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- خليجية