FINANCIAL TIMES

الإجراءات في بلدان أخرى

أستراليا – في أعقاب مقاطع الفيديو التي انتشرت على الإنترنت لمذبحة كرايست تشيرتش في نيوزيلندا، أقرت أستراليا مجموعة من أقسى القوانين، التي ترمي إلى الحيلولة دون "تسليح" وسائط التواصل الاجتماعي، بما في ذلك إمكانية سجن التنفيذيين في شركات التكنولوجيا وتغريم الشركات 10 في المائة من مبيعاتها العالمية.
سنغافورة – نشرت سنغافورة مسودة تشريع ذات آثار بعيدة، من شأنها أن تعطي السلطات القدرة على نشر تصحيحات إلى جانب الادعاءات التي تعتبر أنها كاذبة حول المؤسسات العامة.
الذين ينشرون بيانات كاذبة تحمل "محتوى خبيثا" يواجهون غرامات تصل إلى مليون دولار سنغافوري (740 ألف دولار) وأحكاما بالسجن تصل إلى 10 سنوات.
ألمانيا – هناك قانون تم تبنيه في عام 2017 يفرض على المنصات التي لديها أكثر من مليوني مستخدم مسجل في ألمانيا، أن تزيل المحتوى الذي يخالف قوانين معينة، مثل نفي الهولوكوست والكلام الدال على الكراهية خلال 24 ساعة. شركات التواصل الاجتماعي يمكن أن يطلب منها أيضا إزالة جميع المحتوى الآخر "غير القانوني" خلال أسبوع، مع غرامات بسبب عدم الالتزام تصل إلى 50 مليون يورو.
فرنسا – استجابة لمخاوف حول التلاعب بالانتخابات عبر الإنترنت، أدخلت فرنسا قانونا جديدا في السنة الماضية يسمح للقضاة بأن يأمروا بإزالة المحتوى خلال الأشهر الثلاثة التي تسبق أحد الانتخابات، إذا انتشر بصورة اصطناعية أو آلية. الحكومة نفسها خالفت هذه القواعد هذا الشهر. الاتحاد الأوروبي – في عدد من المقترحات، يسعى الاتحاد الأوروبي إلى وضع متطلبات جديدة لشركات التواصل الاجتماعي، مثل أنه يجب عليها إزالة المحتوى الإرهابي خلال ساعة.
تعميم التجارة الإلكترونية في الاتحاد يقيد المسؤولية القانونية على المحتوى غير القانوني، إلى أن يتم إبلاغ شركة الوسائط الاجتماعية بوجوده.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من FINANCIAL TIMES