المشراق

أعمدة هرقل وبرجه

هرقل Hercules شخصية شهيرة في الميثولوجيا الإغريقية، وتنسب إليه كثير من القصص والبطولات، كما تنسب إليه بعض الآثار المادية، ومن أشهرها أعمدة هرقل، وهو الاسم الذي أطلقه الرومان على مضيق جبل طارق الذي يصل بين البحر الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي، وتقول الأسطورة إنه شق الصخر لفتح مضيق جبل طارق، كما نصب أعمدة. وقد ذكر الفيلسوف الشهير أفلاطون أن المدينة الأسطورية المفقودة أتلانتس تقع في أعمدة هرقل، ويقصد مضيق جبل طارق.
ومن الآثار المادية الشهيرة برج هِرَقْل الذي يقع في مدخل ميناء لاكورنيا الواقع في شمال غربي إسبانيا، ويبلغ ارتفاعه 55 مترا، وبني في القرن الأول بعد الميلاد فوق صخرة مرتفعة. ويعد البرج فريداً من نوعه لأنه يمثل المنارة الوحيدة الباقية من العصر الإغريقي الروماني. سجل البرج ضمن قائمة "اليونسكو" للتراث العالمي عام 2009.
ولشهرة هرقل فقد نحتت له عدة تماثيل في أكثر من دولة ولا يزال بعضها موجودا حتى اليوم، كما سُكت عدة عملات عليها نقش صورة وجهه.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من المشراق