أخبار اقتصادية- محلية

20 صندوقا لرأس المال الجريء تشارك في مبادرة «استثمر في السعودية»

أعلنت الهيئة العامة للاستثمار، على هامش أعمال الدورة الأولى لمؤتمر القطاع المالي، إطلاق مبادرة الاستثمار الجريء من "استثمر في السعودية"، الهادفة إلى تسهيل دخول صناديق استثمار رأس المال الجريء وشركاتها الناشئة إلى السوق السعودية، ما يسهم في زيادة عدد الشركات الناشئة في السوق المحلية ويساعد على تحفيز مستثمري رأس المال الجريء للاستثمار في الشركات الناشئة.
وكشف سلطان مفتي وكيل الهيئة لجذب وتطوير الاستثمار أن أكثر من 20 صندوقا لرأسمال جريء محلي وأجنبي شارك حتى الآن في مبادرة الاستثمار الجريء من "استثمر في السعودية"، لافتا إلى أن هيئة الاستثمار تهدف من خلال هذه المبادرة إلى جذب أفضل الشركات الناشئة التقنية في المنطقة والعالم للاستثمار والنمو في السوق السعودية، الأمر الذي سيمكن صناديق رأس المال الجريء من دعم محفظة شركاتها من خلال الرخصة الريادية الفورية، التي تسمح لرواد الأعمال باستخراج تراخيص استثمارية فورية في مدة لا تتجاوز ثلاث ساعات. وأفاد بأن الرخصة الريادية تسمح للسعودي بتأسيس شراكة مع رائد الأعمال الأجنبي، وقد رخصت الهيئة منذ إطلاق الخدمة 142 رخصة لريادة الأعمال من 42 دولة من جميع أنحاء العالم، حيث ركزت على قطاعات معينة مثل التقنية المالية، وصناعة الغاز والكهرباء، وتقنية المعلومات، والتعليم، والنقل والتخزين وفقا لـ"رؤية المملكة 2030"، لجعل المملكة أفضل منصة لرواد الأعمال في منطقة الشرق الأوسط.
وجاءت مشاركة الهيئة العامة للاستثمار في المؤتمر واحدة من الجهات الحكومية ذات العلاقة بمجال القطاع المالي، لاستعراض الفرص الاستثمارية لصناديق رأس المال الجريء وتحفيز التنافس ورفع جاذبية قطاع رأس المال الجريء في المملكة، ودعم الجهود المبذولة في تطوير القطاع والخطط المستقبلية، بما يتواءم مع استراتيجيتها و"برنامج تطوير القطاع المالي" ومبادراته وبرامجه، بصفته أحد برامج الرؤية الـ13 الاستراتيجية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية