أخبار اقتصادية- محلية

برعاية الملك ومشاركة دولية واسعة .. مؤتمر القطاع المالي يدشن نسخته الأولى اليوم

تنطلق اليوم برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، أعمال الدورة الأولى لمؤتمر القطاع المالي، بحضور أكثر من 80 متحدثا ومتحدثة يناقشون على مدى يومين في 21 جلسة الموضوعات التي تهم القطاع المالي انطلاقا من ستة محاور رئيسة، وهي: بناء القدرات في القطاع المالي، والتحديات والفرص في سوق التأمين، والتمويل العقاري، والتمويل الإسلامي، وتنافسية القطاع المالي، والتقنية المالية، إضافة إلى تعزيز المعرفة المالية، والوعي والتخطيط المالي في إطار تعزيز الثقافة المالية، وزيادة التوعية بأهمية الادخار على المستويين الفردي والمجتمعي.
وسيشهد المؤتمر الذي يعقد تحت شعار (آفاق مالية واعدة)، في مركز الملك عبدالعزيز الدولي للمؤتمرات في مدينة الرياض نقاشات حول عدة موضوعات أساسية مرتبطة بأهداف برنامج تطوير القطاع المالي، كما سيتضمن المؤتمر ورش عمل تجمع بين مشرعين محليين وخبراء عالميين، وسيتخلل المؤتمر الإعلان عن عدة اتفاقيات ذات علاقة بتطوير القطاع المالي في المملكة، وعرض أحدث الابتكارات والمنتجات المالية والتأمينية لدى المؤسسات والمصارف السعودية، ومشاركة آخر التطورات والحلول المبتكرة في مجال التكنولوجيا الرقمية المالية (التقنية المالية).
وبحسب وزارة المالية فإن "الحدث المالي سيبرز الموقع التنافسي المتميز للقطاع المالي السعودي في منطقة الشرق الأوسط، وعلى الصعيد العالمي، وسيسهم في التعريف ببرنامج تطوير القطاع المالي ومبادراته لتحقيق "رؤية المملكة 2030"، كما سيمكن المؤتمر أقطاب الصناعة المالية من اللقاء والتواصل تحت سقف واحد، وتبادل التجارب والمعلومات، ومناقشة التحديات والممارسات لتطوير القطاع المالي، وعرض الفرص الاستثمارية وتحفيز التنافس ورفع جاذبية القطاع المالي السعودي، خصوصا أنه يستقطب قيادات قطاع المال والأعمال محليا وإقليميا وعالميا، إضافة إلى ممثلين من القطاعين العام والخاص المحلي والدولي، بما في ذلك المؤسسات الدولية، وكبريات شركات الاستشارات والخدمات المالية المعروفة عالميا، ووكالات التصنيف الدولية، والخبراء والمتخصصون في شؤون المال والاستثمار والمصرفية والتمويل والتأمين".
وسيتخلل المؤتمر معرض وعدد من الفعاليات المصاحبة، وذلك في فندق الريتز كارلتون في الرياض، يشارك فيها أهم الجهات الحكومية والمؤسسات والشركات الكبرى في مجال تطوير ودعم القطاع المالي؛ لاستعراض الجهود المبذولة في تطوير القطاع والخطط المستقبلية، وعرض أحدث الابتكارات والمنتجات المالية والتأمينية لدى المؤسسات والمصارف السعودية، ومشاركة آخر التطورات والحلول المبتكرة في مجال التقنية المالية، والتعريف بـ"برنامج تطوير القطاع المالي" ومبادراته وبرامجه، كأحد برامج الرؤية الـ13 الاستراتيجية.
وسيشهد حفل افتتاح المؤتمر الذي يتوقع أن يستقطب أكثر من 2000 مشارك، وحضور عدد من الوزراء، وممثلي المنظمات الدولية والإقليمية، والمختصين بالقطاع المالي، كما سيتضمن مشاركة شخصيات دولية مهمة، منهم المهندس خالد الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، والأستاذ ماجد الحقيل وزير الإسكان، والأستاذ محمد التويجري وزير الاقتصاد والتخطيط، والدكتور نبيل العامودي وزير النقل، والدكتور خالد السلطان رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة، والدكتور أحمد الخليفي محافظ مؤسسة النقد، والأستاذ محمد القويز رئيس مجلس هيئة السوق المالية، والشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة وزير المالية والاقتصاد الوطني في البحرين، ولوك إليس الرئيس التنفيذي لشركة "مان جروب"، وتوم فينك رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة بارينجز، والشيخ خليفة بن إبراهيم آل خليفة الرئيس التنفيذي لبورصة البحرين، والدكتور عبيد الزعابي الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع بالإمارات، والدكتور زياد فريز محافظ البنك المركزي الأردني، وفريديريك أوديا الرئيس التنفيذي لمجموعة "سوسيتيه جينيرال"، والمهندس أمين الناصر الرئيس وكبير الإداريين التنفيذيين لشركة أرامكو السعودية، ويوسف البنيان نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "سابك"، والأستاذة سارة السحيمي رئيس مجلس إدارة "تداول"، وغيرهم من كبار المختصين والخبراء في القطاع المالي.
من جانبه، أوضح محمد بن عبدالله القويز؛ رئيس هيئة السوق المالية، أن المؤتمر سيسلط الضوء على الفرص الاستثمارية في القطاع المالي السعودي، وهي الفرص التي تزايدت في ظل العمل على برنامج تطوير القطاع المالي.
وأشار إلى أن المؤتمر يُعقد في الوقت الذي حققت فيه الجهات المنظمة للقطاع المالي عديدا من الإنجازات في سبيل تحقيق “رؤية المملكة” فيما يخص الاقتصاد بشكل عام والقطاع المالي بصورة خاصة، وفق برنامج تطوير القطاع المالي.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية