أخبار اقتصادية- عالمية

الدولار يرتفع مع انحسار تقلبات الأسعار في سوق الصرف

استمر الدولار قرب أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيع أمس، في ظل انحسار تقلبات السوق الذي عزز الطلب على الأصول عالية المخاطر.
وبحسب "رويترز"، نما الطلب على الأصول المقومة بالعملة الأمريكية مع ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات أكثر من 20 نقطة أساس على مدى الأسابيع الأربعة الأخيرة إلى أعلى مستوياتها في شهر.
واتسمت تحركات الأسعار بالهدوء عموما مع إعادة فتح الأسواق المالية بعد العطلات في بعض الدول.
وصعد مؤشر الدولار، الذي يقيس قوة العملة الأمريكية مقابل ستة منافسين رئيسيين، إلى 97.39، مقتربا من ذروة 2019 البالغة 97.71 والمسجلة أوائل آذار (مارس).
وقال أورليخ لوختمان مدير استراتيجية سوق الصرف في كومرتس بنك "نحن في سوق ضيقة النطاق للغاية والصورة الأوسع نطاقا أكثر إيجابية للدولار قياسا إلى اليورو بعد بيانات مؤشر مديري مشتريات القطاع الصناعي لمنطقة اليورو التي جاءت ضعيفة الأسبوع الماضي".
وأظهرت بيانات صدرت البارحة الأولى تراجع مبيعات المنازل الأمريكية القائمة أكثر من المتوقع في آذار (مارس) الماضي.
وتحرك الدولار تحركا ضئيلا فحسب مقابل اليورو والجنيه الاسترليني، حيث تراجعت العملة الموحدة إلى 1.1243 دولار وزاد الاسترليني إلى 1.2986 دولار.
إلى ذلك، تراجع الذهب أمس، حيث حفزت قوة الأسهم شهية المخاطرة لدى المستثمرين، ما خفف أثر الدعم الناتج عن تحرك واشنطن لإنهاء إعفاءات عقوبات النفط المفروضة على إيران.
وكان السعر الفوري للذهب منخفضا 0.2 في المائة إلى 1272.66 دولار للأوقية (الأونصة). وفقدت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.2 في المائة أيضا ليسجل السعر 1274.60 دولار للأوقية.
وقالت مارجريت يانج المحللة لدى "سي.ام.سي ماركتس" في سنغافورة "الذهب يحاول حاليا العثور على قاع للأجل القصير حول مستوى 1274 - 1275 دولارا للأوقية، خاصة في ظل استمرار صعود أسواق الأسهم."
وفي المعادن الأخرى، انخفضت الفضة 0.2 في المائة إلى 14.95 دولار للأوقية. وصعد البلاتين 0.2 في المائة إلى 897.37 دولار للأوقية بعد أن سجل ذروته في أسبوعين عند 911.75 دولار خلال الجلسة السابقة.
وارتفع البلاديوم 0.1 في المائة إلى 1386.72 دولار للأوقية، بعد أن فقد ما يصل إلى 3.5 في المائة ليسجل 1373 دولارا في الجلسة السابقة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية