الأسطح الخضراء تحسن جودة الحياة

|
وجدت دراسة حديثة أن الأسطح الخضراء تقدم لنا أكثر بكثير من مجرد توفير مساحة إضافية لزراعة النباتات، حيث يمكن لهذه الأسطح الصديقة للبيئة أيضا أن تحسن جودة الهواء داخل المباني، عن طريق تقليل مستويات الأوزون التي تأتي من هواء الغلاف الجوي. وأجرى هذه الدراسة علماء من جامعة ولاية بورتلاند في مبنى تجاري كبير في مدينة بورتلاند، حيث ثبت الباحثون بعض الأجهزة على السطح الذي تم تقسيمه إلى منطقة سقف تقليدي ومنطقة سقف أخضر. واستخدمت هذه الأجهزة في قياس مستويات الأوزون في الهواء المحيط بالمبنى، فوجد الباحثون أن النباتات الموجودة على السطح ساعدت على احتباس الأوزون ومنعه من الدخول إلى داخل المبنى. وأضافت الدراسة الجديدة عناصر إلى قائمة فوائد الأسقف الخضراء المتزايدة، وكان من بينها القدرة على عزل ثاني أكسيد الكربون، وتقليل الحرارة في البيئات الحضرية. ناهيك عن مختلف أنواع الخضار والنباتات التي تمكن زراعتها، بل مشاركتها مع المجتمع المحلي. ولكن كيف تحتبس النباتات الأوزون وتزيله من الهواء؟ يطلق على عملية احتباس الأوزون اسم الترسيب الجاف، حيث تتراكم الجزيئات في الهواء على الأسطح الصلبة. وعملية الترسيب الجاف طبيعية تماما وقد ثبت أنها وسيلة فعالة لتنقية الهواء. وقبل هذه الدراسة الجديدة لم يكن العلماء يعلمون أن الأسقف الخضراء يمكنها بالفعل أن تحسن جودة الهواء داخل المباني. وتعد إضافة النباتات إلى مكان المعيشة طريقة سهلة لإضافة الجمال والرونق إلى المنزل. لكن الجماليات ليست هي الفائدة الوحيدة للزراعة الداخلية، حيث إن النباتات المنزلية يمكنها أن تجعل هواء المنزل أفضل من الناحية الصحية وأن تجعل قاطني المكان أكثر سعادة. فضلا عن ذلك يمكن بسهولة زراعة نباتات وأعشاب مفيدة تصلح للاستخدام كأدوية طبيعية وفي أغراض الطبخ الصحي. وحتى لو لم تكن تمتلك مهارات زراعية أو لا تتوافر لديك مساحة صغيرة لاستغلالها في الزراعة، فهناك طرق مختلفة لتوظيف النباتات في عناصر المنزل الزخرفية. إذا تم اختيار النباتات المناسبة والتحلي بالإبداع تصبح النتيجة حديقة داخلية مزدهرة. وفيما يلي بعض الطرق لإضافة مزيد من الحياة النباتية إلى المنزل. بالنسبة لعديد من النباتات الداخلية يكون الحصول على ضوء الشمس أمرا ضروريا. لذلك فوضع النباتات بالقرب من النوافذ ليس تفكيرا سليما لأن ذلك لن يوفر للنباتات القدر الكافي من ضوء الشمس. بينما يكون من الأفضل اللجوء إلى أفكار مثل إضافة حافة خارجية لإطار نافذة المطبخ توضع عليها النباتات العشبية أو تعليق رف للنبات فوق النافذة في غرفة المعيشة أو غرفة النوم. وبدلا من تعليق ستارة لضمان الخصوصية يمكن إنشاء "رف للنباتات" وتجميع مجموعة من النباتات معا أو استخدام قضبان قوية وطويلة لتعليق النباتات في الجزء العلوي من النافذة. كما أن الرفوف المخصصة حول أو أسفل النافذة ــ أو المضافة إلى الحافة ــ تعمل هي الأخرى بشكل جيد. كذلك هناك فن التركيبات النسيجية الذي شهد عودة كبيرة في الآونة الأخيرة، ما يعني أنه يمكن بسهولة العثور على حوامل نسيجية تتدلى من السقف، ويمكن استخدامها في تعليق النباتات. وسيكون من الرائع تعليقها بالقرب من النوافذ، أو يمكن استخدام حوامل مثبتة بالأسقف في أماكن غير متوقعة مثل الحمام أو أعلى طاولة طعام. وعندما تكون مساحة المنزل صغيرة تكون الحوامل المثبتة بالأسقف خيارا رائعا، لأنها لا تتطلب التخلي عن أي مساحات بالرفوف أو الأرضية أو الجدران، وتضيف متعة وعناصر غير متوقعة إلى الديكور. ويمكن تحويل النباتات إلى قطع من الفن الحي عن طريق تثبيتها في سلاسل فنية أو تعليقات حائطية من المنسوجات. وهناك كثير من الخيارات المعقولة التي يمكنها أن تحول النباتات والزهور فوريا إلى عمل فني. والنباتات والزهور التي تحيط بها تصاميم مختلفة تبدو رائعة. وتعد نباتات التيلاندسيا خيارا رائعا لفنون الجدران بسب سهولة الاعتناء بها. وإذا كان لديك رفوف مدمجة في غرفة المعيشة أو غرفة النوم أو المطبخ، فلا تدع الرفوف العالية تضيع سدى لمجرد أنها بعيدة المنال. أضف بعض النباتات ودعها تتدلى لإضافة بعض اللون الأخضر إلى المكان. والنباتات المتدلية تحظى بشعبية كبيرة ولا تتطلب عناية مكثفة. وإذا كنت تفكر في إضافة شيء ما إلى الحائط، فإن إطارات الصور مثالية لعرض النباتات في داخل المنازل لأن الحافة الصغيرة للإطار ستمنعها من السقوط. وإطارات الصور عادة ما تكون أرخص من الرفوف التقليدية، وإن كان يجب التأكد من اختيار إطارات واسعة بما فيه الكفاية. وإذا كان لديك ركن خال يحتاج إلى بعض الاهتمام، ففكر في ملئه بالنباتات ذات الأشكال والأحجام المختلفة، وضع حاويات مختلفة "ذات أشكال وأحجام مختلفة" في ذلك الركن لإنشاء زاوية نباتات. كما يمكنك إضافة عربة نباتات في هذا الركن لزيادة الرونق.
إنشرها