أخبار اقتصادية- عالمية

رغم المعارضة الفرنسية .. موافقة أوروبية على مفاوضات تجارية مع واشنطن

وافقت دول الاتحاد الأوروبي أمس، على بدء مفاوضات تجارية مع الولايات المتحدة، رغم معارضة فرنسا، بحسب ما أفادت عدة مصادر أوروبية.
ووفقا لـ"الفرنسية"، فإن فرنسا صوتت ضد الموافقة في حين امتنعت بلجيكا عن التصويت، بحسب المصادر. ويتمثل الهدف في تفادي حرب تجارية مع واشنطن.
ولم يكن لاعتراض باريس تأثير لأن القرارات في المجال التجاري في الاتحاد الأوروبي تتخذ بالأغلبية الموصوفة. وبالتالي فإن صوت فرنسا لم يكن لازما لاعتماد القرار. ووجدت فرنسا نفسها تحت ضغط باقي الأعضاء خصوصا ألمانيا.

وتهدف هذه المباحثات التجارية إلى إنهاء التوتر مع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الذي يهدد إلى فرض رسوم على السيارات الأوروبية وهو قطاع بالغ الحساسية بالنسبة لألمانيا.
ويفترض أن يقتصر الاتفاق الأوروبي - الأمريكي المستقبلي على السلع الصناعية أي أنه لا يشمل الزراعة والخدمات أو الصفقات العامة. وتريد واشنطن أن يشمل الاتفاق الزراعة. وتنوي المفوضية الأوروبية البدء في التفاوض مع الولايات المتحدة حال اعتماد واشنطن تفويض التفاوض بأمل التوصل إلى اتفاق قبل نهاية التفويض في 31 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية