تقارير و تحليلات

96.6 مليار ريال الاستثمارات الخارجية للمصارف العاملة في السعودية بنهاية فبراير

بلغت قيمة الاستثمارات الخارجية للمصارف العاملة في السعودية بنهاية شهر شباط (فبراير) الماضي، نحو 96.6 مليار ريال، مسجلة تراجعا نسبته 8.8 في المائة، بما يعادل 9.4 مليار ريال، مقارنة بـ 106.01 مليار ريال بنهاية الشهر نفسه من عام 2018.
وفقا لرصد وحدة التقارير الاقتصادية في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما"، فإن استثمارات المصارف الخارجية بنهاية شهر شباط (فبراير) سجلت أدنى مستوى منذ آب (أغسطس) 2009، في ظل التوسع في عمليات الإقراض المحلية سواء للشركات أو الأفراد من جهة، وكذلك التوسع في شراء السندات الحكومية من جهة أخرى.
وسجلت الاستثمارات الخارجية للمصارف تراجعا على أساس شهري بنسبة طفيفة، حيث انخفضت بنحو 0.13 في المائة بقيمة 130 مليون ريال، حيث بلغت الاستثمارات الخارجية بنهاية كانون الثاني (يناير) نحو 96.7 مليار ريال.
وتعد استثمارات المصارف الخارجية أحد بنود الموجودات "الأصول" الأجنبية للمصارف العاملة في السعودية، حيث تقسم الأصول الأجنبية إلى أربعة بنود، هي "الاستثمارات الخارجية، ومبالغ مستحقة على المصارف الأجنبية، ومبالغ مستحقة على الفروع في الخارج، وموجودات أخرى".
وكان أكبر البنود السابقة من حيث القيمة "الاستثمارات الخارجية"، إذ شكلت قيمتها نحو 45.8 في المائة من إجمالي الأصول الأجنبية للمصارف العاملة في السعودية، البالغة نحو 210.9 مليار ريال بنهاية شباط (فبراير) الماضي، فيما كانت تشكل نحو 47.7 في المائة خلال الفترة المماثلة من العام الماضي.
أما "المبالغ المستحقة على المصارف الأجنبية" فجاءت ثانيا بقيمة 55.7 مليار ريال، إذ تمثل نحو 26.4 في المائة من إجمالي الأصول الأجنبية للمصارف.
وثالث أكبر بنود الموجودات الأجنبية للمصارف السعودية، "المبالغ المستحقة على الفروع في الخارج"، حيث بلغت قيمتها نحو 31.56 مليار ريال بنهاية شباط (فبراير) 2019 مقارنة بـ34.4 مليار ريال بنهاية الفترة نفسها من عام 2018، لتستحوذ على نحو 15 في المائة من إجمالي الموجودات الأجنبية.
في حين جاءت "الموجودات الأخرى" رابعا من حيث أكبر بنود الموجودات الأجنبية للمصارف العالمة في السعودية، إذ بلغت قيمتها بنهاية شهر شباط (فبراير) 2019 نحو 27 مليار ريال، إذ تشكل نحو 12.8 في المائة من إجمالي أصول المصارف الأجنبية.
وبلغت قيمة "المطلوبات الأجنبية" للمصارف السعودية بنهاية شهر شباط (فبراير) 2019 نحو 100.7 مليار ريال مقارنة بـ62.4 مليار ريال مسجلة نموا بنحو 61.3 في المائة بما يعادل 38.2 مليار ريال، وذلك على أساس سنوي.
وبهذا يبلغ صافي الموجودات الأجنبية للمصارف التجارية العاملة في السعودية بنهاية شهر شباط (فبراير) 2019 نحو 110.24 مليار ريال مقارنة بـ159.55 مليار ريال بنهاية شهر شباط (فبراير) 2018، مسجلة تراجعا نسبته 30.9 في المائة ما يعادل 49.3 مليار ريال.
من جهة أخرى، تعادل الأصول الأجنبية من إجمالي أصول المصارف نحو 9 في المائة بنهاية شباط (فبراير) الماضي، فيما كانت تشكل نحو 9.8 في المائة من إجمالي أصول المصارف للفترة المماثلة من العام الماضي.

*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات