أسواق الأسهم- الخليجية

أسواق الأسهم الخليجية بلا تغير .. و«دبي» تهبط بعد 10 جلسات

تباين أداء الأسهم الخليجية في ختام تداولات أمس، إذ هبطت بورصة دبي تحت ضغط خسائر الأسهم المالية، بينما أغلق المؤشر العام لسوق أبوظبي منخفضا 0.1 في المائة مع تراجع سهم "بنك أبوظبي" الأول، واستقر المؤشر الرئيس للبورصة المصرية عند 15106 نقاط.
ووفقا لـ"رويترز" هبطت أسهم دبي أمس، تحت ضغط خسائر الأسهم المالية، مسدلة الستار على مكاسب استمرت عشر جلسات، بينما لم يطرأ تغير يذكر على أسواق الأسهم الخليجية الرئيسة الأخرى.
وانخفض مؤشر سوق دبي 0.6 في المائة، مع تراجع سهم "بنك الإمارات دبي الوطني" 1.7 في المائة، قبل اجتماع مجلس إدارة المصرف المقرر في 16 نيسان (أبريل) لإقرار بيان النتائج المالية للربع الأول من العام.
وقال بنك الإمارات دبي الوطني أمس الأربعاء إنه سيتلقى 554.5 مليون جنيه استرليني (725.6 مليون دولار) من بيع حصة في نتويرك إنترناشونال للصرافة وحلول الدفع، من خلال إدراج ثانوي للأسهم في لندن. وباع البنك 127.5 مليون سهم لتنخفض حصته في نتويرك إلى 25.5 في المائة.
وهوى سهم "بنك المشرق" 6.8 في المائة. وأعلن المصرف في الأسبوع الماضي أنه سيغلق 12 فرعا في إطار تحول إلى الخدمات المصرفية الرقمية.
وأغلق المؤشر العام لسوق أبوظبي منخفضا 0.1 في المائة إلى 5052 نقطة، مع تراجع سهم "بنك أبوظبي الأول" 0.7 في المائة.
وانخفض سهم "أدنوك للتوزيع" 3.2 في المائة، مع تداوله بدون الحق في توزيعات الأرباح.
وفي البحرين، انخفض المؤشر 0.3 في المائة إلى 1438 نقطة، وقاد الارتفاعات، قطاع المصارف بنحو 0.40 في المائة، بدعم من "الأهلي المتحد" 0.60 في المائة، ومصرف السلام 1.18 في المائة.
وفي الكويت، زاد المؤشر 0.2 في المائة إلى 6126 نقطة، وسجلت مؤشرات ستة قطاعات ارتفاعا يتصدرها النفط والغاز بنمو نسبته 4.42 في المائة، فيما تراجع مؤشرات أربعة قطاعات أخرى يتصدرها التأمين بنحو 1.16 في المائة.
وأنهى المؤشر العام لسوق مسقط تعاملاته في الأسبوع الجاري، بارتفاع نسبته 1.12 في المائة، وأغلق عند مستوى 3983.79 نقطة، وقررت بورصة مسقط، تعطيل أعمالها أمس بسبب عطل فني.
وأغلق المؤشر الرئيس للبورصة المصرية مستقرا عند 15106 نقاط، مع تراجع سهم القابضة المصرية الكويتية 4.8 في المائة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية