تقارير و تحليلات

16.5 مليار ريال قيمة التداولات على أسهم الشركات الخاسرة في الربع الأول

بلغت قيم التداولات على أسهم الشركات ذات الخسائر المتراكمة في سوق الأسهم السعودية خلال الربع الأول من العام الجاري، نحو 16.53 مليار ريال، لتشكل بذلك 9.3 في المائة من إجمالي التداولات خلال الفترة نفسها البالغة 176.9 مليار ريال.
وفقا لتحليل لوحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات "تداول"، فإن عدد الشركات ذات الخسائر المتراكمة التي تم التداول عليها خلال الربع الأول من عام 2019، بلغ 16 شركة، من أصل 18، حيث توجد شركتان موقوفتان عن التداول.
فيما شكلت تلك التداولات أحجاما مرتفعة تاريخية في بعضها مقارنة بالسنوات السابقة لها. كذلك تم تسجيل بعض المستويات المتدنية، فيما لا تزال تلك الشركات تعمل على تعديل وضعها المالي من خلال خفض أو رفع رؤوس أموالها.
شمل التحليل تداولات الشركات الخاسرة والتي أنهت الربع الأول ولم تنته من خفض خسائرها دون 20 في المائة.
بحسب التحليل، سجلت أسهم كل من شركة عناية للتأمين وشركة الخضري وشركة أميانتيت - بتداولات مكثفة خلال الربع الأول -، حيث سجلت "عناية للتأمين" و"الخضري" أعلى تداولات ربعية على الإطلاق، فيما سجلت تداولات "أميانتيت" تداولات ربعية هي الأعلى منذ عام 2006.
تركزت التداولات على الأسهم ذات الخسائر المتراكمة لأسهم شركة زين السعودية، حيث استحوذت على 20.9 في المائة من إجمالي التداولات على أسهم تلك الشركات، بقيمة بلغت 3.46 مليار ريال.
في حين جاء ثانيا سهم شركة السعودية للأنابيب الصلب بتداولات بلغت 2.49 مليار ريال بنسبة استحواذ بلغت 15.1 في المائة، مع الأخذ في الحسبان وجود صفقات خاصة على أسهم الشركة خلال الربع الأول من 2019، بقيمة بلغت 529.8 مليون ريال.
ثالثا، جاءت أسهم شركة عناية للتأمين بإجمالي تداولات 1.98 مليار ريال، بنسبة بلغت 812 في المائة.
بشكل إجمالي فقد شكلت التداولات على أسهم ذات الخسائر المتراكمة من 20 في المائة، حتى 35 في المائة على نحو 77.8 في المائة من إجمالي التداولات على الشركات الخاسرة.
فيما شكلت التداولات على الشركات ذات الخسائر من 35 في المائة، حتى 50 في المائة على نحو 12.6 في المائة من إجمالي التداولات على الشركات الخاسرة. بينما استحوذت الشركات ذات الخسائر أعلى من 50 في المائة على نحو 9.6 في المائة.
من جهة أخرى، بلغت الصفقات المنفذة على الشركات ذات الخسائر المتراكمة خلال الربع الأول من العام الجاري نحو 1.06 مليون صفقة، حيث تعادل نحو 16.3 في المائة من إجمالي الصفقات التي تمت في السوق الرئيسة خلال الفترة، البالغة 6.49 مليون صفقة.
وسيطرت ثلاث شركات على نحو 39 في المائة من الصفقات التي تمت على أسهم الشركات ذات الخسائر المتراكمة، هي أسهم شركة زين بنحو 149.2 ألف صفقة وكذلك أسهم شركة الخضري التي تم تنفيذ 135.8 ألف صفقة عليها، وثالثا، أسهم شركة عناية للتأمين التي تم تنفيذ نحو 133.4 ألف صفقة.
وأكدت هيئة السوق المالية في وقت سابق، أن تطبيق مقتضيات المادة "150" من نظام الشركات الجديد وتعديل الإجراءات الخاصة بالشركات الخاسرة الصادرة عن الهيئة، سيراعي حقوق المساهمين والمستثمرين في تلك الشركات، بما ينعكس على تعزيز الإفصاح والشفافية في السوق المالية ويزيد من كفاءتها وعدالة التعاملات في أسهم الشركات المدرجة فيها.
وتضمنت المادة "150" من نظام الشركات الجديد الإجراءات التي يجب القيام بها من قبل الشركات التي بلغت خسائرها المتراكمة 50 في المائة فأكثر من رأسمالها المدفوع، وهذه الإجراءات تتضمن أنه "يجب على أي مسؤول في الشركة أو مراجع الحسابات فور علمه ببلوغ خسائر الشركة المساهمة 50 في المائة من رأسمالها المدفوع، إبلاغ رئيس مجلس الإدارة بذلك، إلى جانب أنه يجب على رئيس مجلس الإدارة إبلاغ أعضاء المجلس فورا بذلك، كما يجب على مجلس الإدارة - خلال 15 يوما من علمه بذلك - دعوة الجمعية العامة غير العادية إلى الاجتماع خلال 45 يوما من تاريخ علمه بالخسائر".
وأضافت الهيئة أنه "على الجمعية العامة غير العادية أن تقرر إما زيادة رأسمال الشركة أو تخفيضه - وفقا لأحكام نظام الشركات والأنظمة واللوائح الأخرى ذات العلاقة - وذلك إلى الحد الذي تنخفض معه نسبة الخسائر إلى ما دون نصف رأس المال المدفوع، أو حل الشركة قبل الأجل المحدد في نظامها الأساس".

*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات