FINANCIAL TIMES

ساسة تحت المجهر

ناريندرا مودي، حزب بهاراتيا جاناتا
مودي، البالغ من العمر 68 عاما، شغل منصب رئيس الوزراء في ولاية جوجارات لمدة 12 سنة، قبل أن ينتخَب رئيسا للوزراء في 2014. وهو يطنطن بقيادته الحاسمة واستجابته القوية للتحديات من أجل تأمين ولاية ثانية.

راهول غاندي، حزب المؤتمر
راهول غاندي، 48 سنة، عميد آل نهرو – غاندي، الأسرة التي كانت ذات نفوذ كبير في الماضي، ورث زعامة حزب المؤتمر، على الرغم مما يعرف عنه من عزوف على دخول معترك السياسة.
وهو يأمل قيادة معركة عودة حزب المؤتمر بعد الأداء الضعيف في 2014، حين فاز بـ44 مقعدا برلمانيا فحسب.

آكيليش ياداف، حزب ساماجوادي
هو ابن لسياسي اشتراكي مخضرم، تلقى علومه في أستراليا، ويبلغ من العمر 45 عاما، ورئيس حزب ساماجوادي، الذي يستمد التأييد بالدرجة الأولى من هنود الطبقة الدنيا ومن المسلمين.
وقد شغل منصب رئيس الوزراء في ولاية أوتار براديش من 2012 إلى 2017، وكان واحدا من مهندسي تحالف للمعارضة الذي يسعى إلى الوقوف في وجه زحف بهاراتياجاناتا، حزب مودي، في أوتار براديش.

كومار يماياواتي، حزب باهوجانساماج
حزب باهوجانساماج، برئاسة السيدة كومار يماياواتي، يستمد تأييده من مجتمع داليت الهندي، الذين يشغلون طبقة اجتماعية متدنية للغاية في سلم الطبقات، إلى درجة أنهم يعدون غير قابلين للمس.
السيدة ماياواتي، 63 سنة، التي شغلت أيضا منصب رئيسة الوزراء في أوتار براديش، شكلت تحالفا انتخابيا مع ياداف، الذي كان والده أكبر خصم لها.

ماماتا بانيرجي، حزب مؤتمر ترينامول
بانيرجي، 64 عاما، هي رئيسة الوزراء في ولاية بنغال الغربية، وهي الزعيمة النارية المتحمسة لحزب مؤتمر ترينامول، وهي جماعة استطاعت تأمين 34 مقعدا من المقاعد البرلمانية للولاية في 2014.
إلا أنها الآن في موقف دفاعي، في الوقت الذي يسعى فيه حزب بهاراتيا جاناتا، إلى تحقيق تقدم في الولاية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من FINANCIAL TIMES