عقارات- عالمية

تراجع أسعار المنازل في بريطانيا خلال مارس واستمرار تقلبات السوق

قال مصرف "هاليفاكس" البريطاني للقروض العقارية إن أسعار المنازل في المملكة المتحدة شهدت انخفاضا في شهر مارس الماضي في أعقاب ارتفاع كبير في فبراير.
ووفقا لوكالة أنباء "بلومبرج" الأمريكية اليوم، انخفضت أسعار المنازل بنسبة 1.6 بالمئة الشهر الماضي، في أعقاب قفزة بواقع 6 بالمئة في الشهر السابق عليه. وكان المؤشر تراجع بنسبة ثلاثة بالمئة في يناير.
وارتفعت الأسعار خلال الربع السنوي (يناير - مارس) بنسبة 3.2 بالمئة، مقارنة بنفس الفترة من عام .2018 ويتوقع "هاليفاكس" ارتفاع الأسعار حول هذا المعدل العام الجاري.
ورغم ذلك، ستظل هذه المكاسب دون المستوى الذي تحقق قبل سنوات قليلة، حيث تلقي قضية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بريكست" بظلالها على سوق العقارات.
وتبدو الأمور أشد وطأة في لندن على خلفية الاضطرابات جراء تطورات بريكست، حيث كشف تقرير لمؤشر "نيشنوايد" الأسبوع الماضي أن أسعار المنازل في العاصمة البريطانية تراجعت بأسرع وتيرة لها منذ الأزمة المالية قبل أكثر من عقد.
ولكن، ووفقا لـ "بلومبرج"، فإن الصورة ليست بهذه القتامة في أنحاء أخرى في المملكة المتحدة. ويقول "هاليفاكس" إن النشاط يظل منخفضا وإن ادخار الأموال لشراء منازل يمثل تحديا كبيرا أمام الراغبين في الشراء.
ويقول راسيل جالي، العضو المنتدب في "هاليفاكس": "هذه التحديات المتصارعة، عندما أضيفت إليها حالة الغموض المستمرة بشأن بريكست، قد تركت أثارها على أنحاء البلاد، وفي لندن على نحو ملحوظ ... نواصل التوقعات بتحقيق معدل نمو منخفض في الأسعار في الوقت الحالي."

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من عقارات- عالمية