أسواق الأسهم- السعودية

«فوتسي راسل» لـ"الاقتصادية" : السعودية ستصبح تاسع أكبر سوق ناشئة في المؤشر

أكدت لـ "الاقتصادية" مجموعة فوتسي راسل؛ المزود العالمي لمؤشرات الأسواق الناشئة، أن السعودية ستكون تاسع أكبر سوق ناشئة من أصل 25 سوقا في مؤشر فوتسي للأسواق الناشئة، فيما سيشكل الإدراج الكلي للأسهم السعودية في المؤشر 2.9 في المائة عند اكتمال عملية الانتقال.
وأوضحت، أنه سيتم الانتهاء من إدراج الأسهم السعودية في خمس مراحل حتى آذار (مارس) 2020 لضمان عملية انتقال سلسة، وتقليل ضغط الأسعار على المكونات الجديدة وتوزيع التدفقات الخارجة من تلك الأسواق التي يتم بيعها.
وحول وزن المؤشر المتوقع للأوراق المالية في السعودية في المؤشرات الرئيسة العالمية لـ"فوتسي" عقب الانتهاء من مراحل الترقية الخمس أي اعتبارا من آذار (مارس) 2020 وبعد إعادة تصنيف الأسهم الصينية، أوضحت أن الوزن المتوقع لجميع الشركات بمختلف القيم السوقية سيبلغ 0.31 في المائة، في حين الوزن المتوقع في المؤشر سيمثل من الأسواق الناشئة 2.86 في المائة. وحول التعامل مع الطرح الأولي للاكتتاب العام لـ"أرامكو السعودية"، قالت "فوتسي" إن منهجية مؤشر فوتسي لعمليات الطرح الأولي للاكتتاب العام تضاف إلى سلسلة مؤشرات الأسهم العالمية في "فوتسي" بعد انتهاء العمل في اليوم الخامس من التداول.
وأكدت "فوتسي" أنه في حال طرح 5 في المائة من أسهم "أرامكو" وفق تقييم متوسط للشركة يقدر بـ 1.5 تريليون دولار سينتج عن ذلك رسملة سوقية قابلة للاستثمار تبلغ 75 مليار دولار، وهو ما يعادل وزن مؤشر متوقع تقريبي يبلغ 1.35 في المائة ضمن مؤشر فوتسي للأسواق الناشئة لجميع الشركات بمختلف القيم السوقية.
وفيما يتعلق بالخطط المستقبلية للأسواق المالية وتداول منتجات المشتقات، قالت "فوتسي راسل" إن الشرق الأوسط يظل محورا رئيسا لـ"فوتسي".
من جانبه، قال وقاص صمد الرئيس التنفيذي لـ "فوتسي راسل"، إن "العقود الآجلة من بورصة ناسداك دبي في مؤشر فوتسي للسوق السعودية تمنح المستثمرين في جميع أنحاء العالم طريقا جديدا جذابا للوصول إلى السوق السعودية المهمة. ويعد الشرق الأوسط محورا رئيسا في خططنا للنمو ونتطلع إلى تعميق تعاوننا مع "ناسداك دبي" من خلال مجموعة من الأنشطة في جميع أنحاء المنطقة".
وفي وقت سابق وقعت شركة السوق المالية السعودية (تداول) و"ناسداك" اتفاقية لتطوير أنظمة المقاصة والتسوية (الاتفاقية) بهدف تطوير البنية التحتية التقنية لتداول، ويشمل هذا التطوير أنظمة التسجيل والإيداع وإدارة المخاطر. وبجانب هذه الاتفاقية، ستستمر "ناسداك" في دعم الأنظمة الحالية للتداول ومراقبة السوق. وتشمل الاتفاقية استبدال نظام التسجيل والإيداع والتسوية الحالي والمعمول به منذ عام 2001م، واستحداث نظام للمقاصة المركزية الذي سيمكن تداول وأعضاء السوق من توفير فئات جديدة للأوراق المالية في السوق السعودية وتقديم خدمات جديدة للمستثمرين.
وستسهم هذه التغيرات في زيادة فعالية وكفاءة السوق ونموها المستقبلي مدعومة بتقنيات مرنة وفعالة تقلل من مخاطر عمليات المقاصة والتسوية بما يتماشى مع أفضل الممارسات والمعايير الدولية، ومن المتوقع أن تستكمل جميع مراحل التطوير خلال النصف الثاني من عام 2020م.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- السعودية