أسواق الأسهم- العالمية

الأسواق العالمية تعاني مخاوف النمو وتطورات محادثات التجارة

تراجعت معظم الأسواق العالمية أمس متأثرة بمخاوف النمو العالمي وتطورات المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.
وعند الافتتاح أمس ارتفعت الأسهم الأمريكية، مدعومة بمكاسب في قطاعات التكنولوجيا والإنفاق الاستهلاكي، بينما يرقب المستثمرون مزيدا من التفاصيل عن سير التقدم في محادثات التجارة الأمريكية الصينية، وفقا لـ "رويترز".
وأثناء التعاملات، صعد مؤشر داو جونز الصناعي 67.73 نقطة بما يعادل 0.26 في المائة ليصل إلى 25693.32 نقطة، وزاد مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 4.03 نقطة أو 0.14 في المائة إلى 2809.40 نقطة، وتقدم مؤشر ناسداك المجمع 16.69 نقطة أو 0.22 في المائة إلى 7660.07 نقطة.
من جهة أخرى، انخفضت الأسهم الأوروبية في ختام تعاملات أمس بعد ارتفاعها في بداية الجلسة وسط حالة عدم اليقين بشأن "بريكست" ومتابعة تطورات المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، فيما لا تزال مخاوف تباطؤ النمو العالمي تؤثر في معنويات الأسواق واستمرار تقلبات عائدات سندات الخزانة الأمريكية.
وتراجع مؤشر يورو ستوكس 50 بنسبة 0.05 في المائة، وارتفع "فوتسي 100" البريطاني 0.56 في المائة، وأضاف "داكس" الألماني 0.08 في المائة، بينما نزل مؤشر "كاك" الفرنسي بنسبة 0.09 في المائة.
وفي آسيا، تراجع مؤشر نيكاي الياباني أمس مع تسبب انخفاض عوائد سندات الخزانة الأمريكية في تغذية مخاوف بشأن تباطؤ أكبر اقتصاد في العالم وتعميق تراجع عالمي، ما يؤثر سلبا في الأسهم المرتبطة بالدورة الاقتصادية مثل شركات التصدير.
وأغلق مؤشر نيكاي منخفضا 1.6 في المائة إلى 21033.76 نقطة.
وانخفضت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات إلى أدنى مستوى في 15 شهرا أمس الأول، ما يبقي على منحنى العائد معكوسا في مؤشر على حدوث ركود بالولايات المتحدة في المستقبل.
وشهدت أسهم شركات التصدير عمليات بيع، في الوقت الذي انخفض فيه الدولار 0.4 في المائة إلى 110.09 ين.
وتراجع سهم "طوكيو إلكترون" 1.7 في المائة وانخفض سهم "سوبارو كورب" 3.3 في المائة ونزل سهم "دايكن" 1.5 في المائة.
وهوى سهم "رينيساس إلكترونيكس" 5.4 في المائة ونزل سهم "روم" 4.6 في المائة بعد أن خفضت شركة انفينيون لصناعة الرقائق الألمانية توقعاتها لإيرادات 2019 أمس الأول للمرة الثانية، ما أثر سلبا على أسهم شركات الرقائق الأمريكية البارحة الأولى.
وهبط مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.7 في المائة إلى 1582.85 نقطة. وفاق عدد الأسهم الهابطة تلك الصاعدة بواقع 1878 إلى 229.
وتراجعت الأسهم الصينية في ختام التعاملات في ظل عزوف المستثمرين عن المخاطرة تزامنا مع بدء جولة جديدة من المفاوضات التجارية بين بكين وواشنطن وكذلك مراقبة أداء عائدات سندات الخزانة الأمريكية، التي يعبرها المحللون مؤشرا لحالة الاقتصاد في الفترة المقبلة وعلى المدى البعيد.
وانخفض مؤشر شنغهاي المركب 0.92 في المائة إلى 2995 نقطة، كما خسر مؤشر "تشنتن" المركب 0.90 في المائة إلى 1640 نقطة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية