FINANCIAL TIMES

الألمانية عمة بعيدة للإنجليزية .. والفرنسية والإيطالية شقيقتان

اكتشفت ابنتي البالغة من العمر 13 عاما للتو، قواعد حالات الاسم في اللغة الألمانية. ما كان يبدو في السابق لغة صديقة، تسحب القناع فجأة لتكشف قواعد نحوية معقدة جدا: فكلمة der man التي تعني "الرجل"، لها تصريفات أخرى مثل: den mann، dem mann، des mannes.
ولأن المدارس سيئة، فإنها تبدأ هذه الرحلة بالضبط، في العمر الذي تنحدر فيه القدرة الفطرية على تعلم اللغة للطفل. إن ذلك يعني أن هناك سنوات من الألم تنتظرها.
أمضيت حياتي أناضل مع اللغات. أنا بريطاني إلا أنني درست في هولندا، كما درست الألمانية والتاريخ في الجامعة، وفي عام 2002 انتقلت إلى باريس بلغتي الفرنسية السيئة التي تلقيتها في المدرسة.
أنا لست موهوبا في اللغات، في الجامعة، رأيت بعضا من الزملاء الطلاب الذين يمكنهم حل جملة ألمانية معقدة نحويا، بمجرد إلقاء لمحة عليها.
على أنه لا يزال لدي خبرة كافية لمساعدة أطفالي على صياغة استراتيجياتهم. في زمن تطبيقات الترجمة الفورية وكون الإنجليزية لغة عالمية، ما الوقت المطلوب تكريسه لتعلم اللغات؟ بعد كل شيء، كل دقيقة تقضيها محتارا عند محاولة فهم قواعد اللغة الألمانية، يمكن أن تتعلم فيها شيئا آخر. وما اللغات التي يجب عليهم أن يستهدفوها؟
لغة أطفالي الأم هي الإنجليزية. واستنادا إلى ما يلي: "سواء أحببنا ذلك أم لا" عندما يتعلق الأمر باللغات، فإن الناطقين باللغة الإنجليزية يواجهون تجربة مختلفة لفوائد تعلم لغة جديدة، أكثر من أي شخص آخر.
أول شيء أخبرت أطفالي به: قضاء سنوات في تعلم اللغة بشكل سيئ لم يعد يستحق العناء. منذ حين، عندما كنت طالبا جامعيا، درست اللغة الروسية المكثفة لمدة عام.
"في اليوم الأول، أخبرنا معلمنا أن الأمر قد يستغرق عامين، للوصول إلى المستوى الذي سنكون قادرين فيه على الخوض في المحادثات".
في الصيف الماضي، عندما ذهبت إلى روسيا لحضور مباريات كأس العالم، كان بإمكاني قراءة بعض اللافتات وإلقاء التحية على الناس وطلب الطعام بالروسية.
تطبيقات الهواتف الذكية "التي استخدمها الزوار الآخرون دون خجل"، وصعود اللغة الإنجليزية في روسيا جعلت مهاراتي المثيرة للشفقة، التي اكتسبتها بشق الأنفس، بدت كأنها بلا لزوم.
بكل تأكيد، تستطيع تعلم القليل من الروسية لتمرين دماغك، وللمساعدة على تأخير مرض الزهايمر، مثلا، أو لإثراء حياتك أو من أجل كسب روح الإخاء الدولي؛ على أنه ليس من المتوقع أن تستخدمها كثيرا.
هناك لغات أخرى تتقلص فوائد إتقانها، مثل الهولندية أو الألمانية.
سيجبرك معظم متحدثي اللغة الأصليين على التحدث باللغة الإنجليزية، التي اكتسبوها منذ الطفولة، وذلك بفضل توافرها وأهميتها.
وعند الحكم على الأمر بصفة متشائمة بحتة – في مواقف العمل، على سبيل المثال – إذا كان الجميع يتحدثون الإنجليزية، فسيكون الناطقون باللغة الإنجليزية الفائزين. هذه هي الديناميكية المعتادة في المؤتمرات الدولية.
ومن المعترف به أنه إذا تعلمت العربية أو الصينية بمستوى جيد، فسيمنحك المواطنون عديدا من الفرص للتحدث بلغتهم. على أن تسلق جبل هكذا له سلبياته.
في بكين، التقيت ذات مرة مجتمعا صغيرا من الغربيين الذين أتقنوا المندرينية. وكانت مكافأتهم: توجب عليهم أن يقضوا حياتهم العملية في منفى، ضمن بكين غير الجميلة.
من الواضح أنه لا تزال هناك فائدة كبيرة في تحقيق الطلاقة التامة في لغة ما.
حتى لو كانت لهجتك واضحة أو ارتكبت بعض الأخطاء، يمكنك أن تفهم كل شيء وأن تقول بالضبط ما تقصده، بدلا من الكلمات التي يصدف أن تعرف قولها.
باختصار، يمكنك أن تكوّن نفسك باللغة، وأن تكوّن صداقات حميمة من خلال إتقانها.
وخلال فترة تعلمك ستتعرف على وجهات نظر جديدة حول العالم.
في جامعة في برلين، على سبيل المثال، عندما كان موضوع البحث أي شخص ألماني مولود بين عامي 1880 و1940، تعلمت أهمية كلمة السيرة الذاتية Biografie: فقد وصفت هذه الكلمة مصاعب الشخص على نطاق واسع خلال فترة الكساد والنازية والحروب و"إذا استمر الحظ السيئ" في ألمانيا الشرقية.
مقابلها في الإنجليزية Biography لا يحمل الوزن نفسه "من حيث الدلالة السياسية التاريخية".
قليل من متعلمي اللغة يصلون إلى الطلاقة التامة. حتى إن أليس كابلان، أستاذة الدراسات الفرنسية في جامعة ييل، قد أعربت عن أسفها في مذكراتها التي تحمل اسم "الدروس الفرنسية"، "لا أستطيع حقا التعبير عن نفسي" باللغة الفرنسية. "الطلاقة بلا عناء عند التحدث وبدقة".
الطريق إلى الطلاقة الكاملة في استخدام اللغة الأجنبية، يتطلب استثمارا حياتيا هائلا: الانغماس في اللغة أثناء الطفولة أو العيش لسنوات في البلد المستهدف من سن البلوغ المبكر، وسيكون الأمر مثاليا لو تضمن وجود شريك من السكان المحليين، أو ما يسميه الفرنسيون المدرسة الأفقيةL’école Horizontale.
لا يوجد سوى طريق مختصر واحد للوصول إلى الطلاقة الكاملة: تعلم لغة مماثلة للغتك.
على أن هذا الخيار ليس متاحا للناطقين بالإنجليزية. نظرا إلى أن اللغة الإنجليزية لها أصول ألمانية وفرنسية، فإن الناطق بالإنجليزية سيتعرف على عديد من الكلمات في كلتا اللغتين: سرير في الألمانية Bett تقابل Bed ورسالة في الفرنسية message هي نفسها message، إلا أنه سيتعثر حتى في اللغتين المذكورتين: Lit هي المقابل الفرنسي لكلمة سرير bed وNachricht هي المقابل الألماني لكلمة رسالة message.
تحدث أطفالي بالانجليزية والفرنسية بطلاقة يمنحهم بعضا من الأسبقية. هذا يجعل تعلم اللغات الرومانسية الأخرى أسهل نسبيا.
مفهوم التشابه المعجمي يقيس التداخل بين مجموعات الكلمات في لغات مختلفة. التشابه المعجمي بين الفرنسية والإيطالية هو: 0.89 "1 صحيح يعني نقطة مطابقة تامة".
أما العمل المرجعي بالمقارنة فيقول في شأن التطابق بين الإنجليزية والألمانية: الأخيرة يمكن نعتها بأنها العمّة الكبرى للأولى، على أن القرابة لا تتجاوز ذلك "بغض النظر عن تلك الحالات الاسمية".
إذا كان أطفالي على استعداد للتعمق في قواعد اللغة الإيطالية أو الإسبانية، فسيكون لديهم مسار سريع للطلاقة التامة. وهذا ما من شأنه أن يغير حياتهم تماما.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من FINANCIAL TIMES