الأخيرة

زراعة عقل صناعي .. يزيد من مستوى الذكاء ويلغي المدارس

كشف خبير في مجال الذكاء الاصطناعي، أن زراعة عقل صناعي يمكن أن تحل محل التعليم، وتلغي الحاجة إلى المدارس وتزيد من مستوى الذكاء وتجعله "خارقا" ومتفوقا.
ويعتقد الخبير نيكولاس كايرينوس أن الذكاء الاصطناعي سوف يحسن من حياة الناس بشكل جذري، ويحول طريقة التعلم والتعليم بصورة جوهرية، وفقا لتقرير خاص لصحيفة "ديلي ستار" البريطانية.
وقال يكولاس كايرينوس الرئيس التنفيذي لمؤسسة "فاونتيك إيه آي" إنه يعمل على "تثوير" الذكاء الاصطناعي للتعليم الشخصي الخاص.
وأوضح أن مجالات التركيز حاليا هي التعليم الشخصي، أي محاولة إخراج التعليم من القطاع العام إلى القطاع الخاص، وسحبه من التداول حيث يصبح بإمكان أي شخص أن يتعلم أي شيء بواسطة الذكاء الاصطناعي.
وبين أن أي شخص بين ثمانية أعوام و80 عاما، وفي أي مكان على الأرض يمكنه بواسطة الذكاء الاصطناعي أن يتعلم أي شيء تقريبا.
وشدد على أن الأمر في غاية الخصوصية الشخصية، لذلك فإنه كلما زاد ما يحصل عليه المرء من ذكاء اصطناعي زاد تكيفه على أنماط التعليم المختلفة.
وأشار نيكولاس إلى أن أداة التعليم الجديدة قد تنهي فكرة أو مفهوم المدرسة كما نعرفها كليا، وتنهي فكرة الحفظ والتلقين، حيث يتم تعليم الحقائق وتكرارها ثم نسيانها.
وشدد على أن هذا الذكاء الاصطناعي سيمكن أي شخص في العالم، بصرف النظر عن عمره، أن يتفاعل بشكل كامل مع أي شيء ذكي في محيطه، وبالتالي فبإمكانه أن يستخدم التلفزيون الذكي أو الهاتف الذكي أو الكمبيوتر أو حتى النظارات الذكية ويطلب أن يعرف عن هذا الشيء أو ذاك الشيء.
ولفت إلى أنه لن تكون هناك ضرورة للحفظ والتذكر، لأن التعليم بواسطة الذكاء الاصطناعي سيلغي تلك الحاجة، لا حاجة إلى التعلم على طريقة الببغاء، كما كان المرء يتعلم في المدارس سابقا، وسيحرر الذكاء الاصطناعي عقول الناس ويدفعها للتفكير في وسائل مبتكرة وجديدة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة