عقارات- محلية

أمير المدينة المنورة يطلق مشروع 55 وحدة سكنية لمستفيدي الإسكان الخيري في ينبع

أكد الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة أن محافظة ينبع تحظى بمقومات تاريخية واقتصادية وسياحية جاذبة. منوها بدور هيئة تطوير المنطقة في وضع خطط وبرامج تنموية لاستثمار هذه المقومات مما سيكون له أثر إيجابي في دعم عجلة التنمية بالمحافظة. مضيفا بأنه إدراكا لذلك تقرر عقد الاجتماع الثاني لهيئة تطوير منطقة المدينة المنورة في محافظة ينبع وذلك بعد صدور الأمر السامي الكريم بأن تكون هيئة للمنطقة. جاء ذلك خلال لقائه بأهالي ينبع من الأهالي والمسؤولين بحضور سعد السحيمي محافظ ينبع وعدد من قيادات ومديري الجهات الحكومية بالمحافظة. في حين ألقى الدكتور محمد العقبي مدير تعليم ينبع كلمة الأهالي ورحب فيها بأمير المنطقة. مشيرا بأن زيارته لينبع تحمل كعادتها مشاريع التنمية من وضع حجر أساس ومشاريع يطلقها وأخرى يخطط لها لتشكل عجلة تنمية لا تتوقف وسعي نحو التحسين والتطوير. ونقل الدكتور العقبي شكر وتقدير أهالي محافظة ينبع على ما تحظى به المحافظة من اهتمام ورعاية وتنمية وتطوير وحرصه على تلبية احتياجات المحافظة وتسخير كافة الإمكانات لخدمة الأهالي.

بعد ذلك اطلق أمير المدينة المنورة مشروع 55 وحدة سكنية للمستفيدين من الإسكان الخيري وذلك ضمن المشاريع الإسكانية لصندوق موظفي سابك "بر" في ينبع. وأعرب الأمير فيصل بن سلمان عن شكره وتقديره لشركة "سابك" على هذه المبادرة التي تمثل تعاون وتكاتف مثمر بين القطاع الخيري والقطاع الخاص وتجسيدا لمفهوم المسؤولية الاجتماعية. وتهدف مبادرة "بر" التي أسستها "سابك" في 2002 لإعلاء قيمة العمل الخيري داخل وخارج الشركة عبر برامج متنوعة ومستدامة تساند جهود الشركة في المسؤولية الاجتماعية. يذكر أن مشروع حي السديس الذي يشتمل على 55 وحدة سكنية يأتي استكمالا للمشاريع السكنية في ينبع في 4 مواقع السديس والنجف وأبوشكير والنباه بمجموع 125 وحدة سكنية بتكلفة 45 مليون ريال وذلك بدعم كامل من شركة سابك. وتعد حلول الإسكان إحدى برامج الصندوق التي يتم تنفيذها في عدة مناطق في المملكة وتعد أنموذجا لدور القطاع الخاص في مساندة جهود الدولة في هذا المجال، وذلك في إطار التزام "سابك" بدعم تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من عقارات- محلية