أخبار اقتصادية- عالمية

ارتفاع جماعي للعملات الرقمية المشفرة أمام الدولار

سجلت العملات الرقمية المشفرة ارتفاعا جماعيا أمام الدولار خلال تداولات أمس.
وزادت العملة الرقمية المشفرة "بيتكوين" بمقدار أربعة دولارات منذ الساعة الخامسة من مساء الجمعة (بتوقيت نيويورك)، ليصل سعرها إلى ثلاثة آلاف و978 دولارا، وفقا لمنصة تداول العملات الرقمية (بيتستامب).
وبحسب "الألمانية"، نقلا عن وكالة بلومبيرج للأنباء الاقتصادية أمس، فإن سعر عملة "لايتكوين" الرقمية المشفرة، ارتفع أيضا بنسبة 2.4 في المائة ليصل سعرها إلى 60.30 دولار، وهو ما يقل كثيرا (أي بنسبة 84 في المائة) عن المستوى المرتفع الذي سجلته في 19 كانون الأول (ديسمبر) 2017، حينما بلغ سعرها 375 دولارا.
وتقلبت أسعار "بيتكوين" بمتوسط تبلغ نسبته 1.1 في المائة، حيث تم تداولها بأسعار تراوحت بين ثلاثة آلاف و957 دولارا و4001 دولار.
وارتفعت أيضا عملة الريبل الرقمية المشفرة بنسبة 0.1 في المائة إلى 31 سنتا. كما ارتفعت عملة إثريوم بنسبة 0.2 في المائة إلى 136.17 دولار. ويقدر بعض الخبراء متوسط تكلفة تعدين عملة "بيتكوين" واحدة – "نقطة التعادل" – بنحو خمسة آلاف دولار، بما في ذلك النفقات العامة وتكاليف الاستهلاك.
وتستخدم شركات التعدين قوة الحوسبة للموافقة على التعاملات بعملة رقمية معينة وإضافتها إلى "البلوكتشين"، أو دفتر الحسابات الرقمي للنشاط. وتتنافس أنظمة الكمبيوتر لحل المشكلات الرياضية المعقدة، من خلال اختبار المعادلات كجزء من مصادقة أحدث البيانات في الشبكة.
وأيا كان من يخترق التشفير، فإنه سيعطي التفويض للمعاملة – ويحتفظ بقدر من العملة الرقمية المسكوكة حديثا، من باب أنها مكافأة له، في المقابل. وإدارة هذه الأنظمة تتطلب أجهزة متخصصة وكميات هائلة من الكهرباء، إلى حد كبير مثل مركز للبيانات.
وحتى الآن، تم إنشاء كثير من عمليات تعدين العملات الرقمية التجارية في بلدان مثل الصين، وآيسلندا، وروسيا وكازاخستان، بالاستفادة من موارد الطاقة الوفيرة والرخيصة، إضافة إلى مستويات درجات الحرارة المنخفضة، التي تلعب دور نظام تبريد طبيعي لصفوف المعدات التي تصدر الضجيج، وهو ما يعد ضمن وفورات النطاق المساعدة على بلوغ نشاطات الصناعة مستويات التشغيل الكامل والإنتاجية القصوى.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية