أخبار اقتصادية- عالمية

شركة إندونيسية تلغي شراء 49 طائرة «بوينج» بـ 6 مليارات دولار

تعتزم شركة الطيران الإندونيسية "جارودا" إلغاء طلب شراء طائرات "بوينج 737 ماكس" بقيمة ستة مليارات دولار، مضيفة أن بعض الركاب سيخشون السفر على متن الطائرة بعد حادثي تحطم لطائرات من نفس الطراز على الرغم من أن محللين يقولون إن الاتفاق كان محل شك لفترة طويلة.وبحسب "رويترز"، فإن الناقلة الوطنية الإندونيسية "جارودا" تعد أول شركة طيران تعلن على الملأ خططا لإلغاء طلبية منذ وقف تحليق أسطول طائرات 737 ماكس في أنحاء العالم بالكامل الأسبوع الماضي، بعد تحطم طائرة تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية من ذلك الطراز ما أسفر عن مقتل 157 شخصا.
وقال آري أسكارا الرئيس التنفيذي لـ "جارودا"، إن "الكثير من الركاب أبلغونا أنهم يخشون ركوب ماكس8"، علما بأن شركة الطيران كانت تعيد النظر في طلبها لشراء 49 طائرة من ذلك الطراز النحيف البدن قبل حادث الطائرة الإثيوبية. وتواجه منطقة جنوب شرق آسيا تخمة من الطائرات النحيفة البدن مثل 737 ماكس ومنافستها إيه320 نيو من إيرباص في وقت يتباطأ فيه نمو الاقتصاد العالمي وترتفع فيه تكاليف الوقود. وذكرت "ليون إير" الإندونيسية أنها قد تلغى طلبية شراء طائرات من طراز 737 ماكس، على الرغم من أن مصادر بالقطاع تقول إن الشركة تواجه صعوبات أيضا في استيعاب عدد الطائرات المطلوبة.
وتعهدت "بوينج" بتحديث سريع لبرامجها لكن الجهات التنظيمية في أوروبا وكندا تتخذ الآن موقفا مغايرا لما كانت تنتهجه من قبل حين كانت تعتمد على الفحوصات الفنية التي تجريها إدارة الطيران الاتحادية، وقالت هذه الجهات إنها ستعمل الآن على التأكد بنفسها من سلامة الطائرات ماكس.
وأعلنت إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية،أن شركة بوينج طورت برمجيات جديدة تتعلق بالتحكم في الرحلات الجوية لأسطولها من طائرات "737 ماكس" عقب حادثي تحطم مميتين في إثيوبيا وإندونيسيا.
وأفادت الإدارة في بيان: "طورت بوينج أيضا تدريبا على الرحلات الجوية يتعلق بهذا البرنامج"، مضيفة أن مراجعة تثبيت البرمجيات والتدريب "يمثل أولوية للإدارة"، وأن الأمر المتعلق بتعليق استخدام طائرات "737 ماكس 8" و"ماكس 9" ما زال ساريا.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية