الطاقة- المعادن

البلاديوم يصعد لمستوى قياسي فوق 1600 دولار وسط مخاوف بشأن المعروض

ارتفع البلاديوم اليوم الثلاثاء متخطيا حاجز 1600 دولار للأوقية (الأونصة) للمرة الأولى، في موجة صعود على مدى سبع جلسات، بدعم من توقعات باشتداد شح معروض المعدن الذي يستخدم كمحفز في صناعة السيارات، بينما صعد البلاتين ثلاثة بالمئة.
وارتفع الذهب وغيره من المعادن النفيسة بدعم انخفاض الدولار مع بدء مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) اجتماعه بخصوص السياسة النقدية الذي يستمر يومين، وسط قلق في السوق بشأن النمو الاقتصادي الأمريكي.
وبحلول الساعة 1837 بتوقيت جرينتش، ارتفع البلاديوم في المعاملات الفورية واحدا بالمئة إلى 1599.01 دولار للأوقية، بعد أن بلغ أعلى مستوى على الإطلاق عند 1606 دولارات في وقت سابق من الجلسة.
ومما يزيد من حدة سيناريو ضعف المعروض، تدرس وزارة التجارة والصناعة الروسية حظر صادرات بقايا المعادن النفيسة من أكبر منتج للمعدن الأبيض في العالم.
وفي الأسبوع الماضي، قالت شركة فيات كرايسلر إن حوالي 965 ألف سيارة سيتم استدعاؤها في الولايات المتحدة وكندا لعدم تلبيتها لمعايير الانبعاثات، وتغيير محولاتها التحفيزية.
وبينما تستخدم شركات صناعة السيارات البلاتين والبلاديوم في الأساس لصناعة المحولات التحفيزية، يستخدم البلاتين أكثر في سيارات الديزل.
وقفز البلاتين إلى 855.33 دولار للأوقية اليوم، مسجلا أعلى مستوى له منذ الرابع من مارس آذار.
وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 1306.76 دولار للأوقية، ليقبع فوق المستوى النفسي المهم البالغ 1300 دولار مع انخفاض العملة الأمريكية.
وزاد الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.4 بالمئة إلى 1306.5 دولار للأوقية.
وتراجع السعر الفوري للفضة 0.4 بالمئة إلى 15.38 دولار للأوقية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- المعادن