تقارير و تحليلات

استثمارات أجنبية في 183 شركة وصندوقا عقاريا بـ«تداول» .. 27 منها بحصص تفوق 10 %

مع بدء تنفيذ المرحلة الأولى من عمليات انضمام السعودية للمؤشرين العالميين "فوتسي راسل"، و"إس آند بي داو جونز" للأسواق الناشئة، الإثنين المقبل، ما قد يؤدي لتدفقات أجنبية بمليارات الدولارات، تفتح "الاقتصادية" ملف الاستثمارات الأجنبية في سوق الأسهم السعودية.
وبحسب تحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" استند إلى بيانات شركة السوق المالية السعودية "تداول"، فإن المستثمرين الأجانب بجميع فئاتهم، يمتلكون حصصا في 183 شركة وصندوقا عقاريا من أصل 190 مدرجة في سوق الأسهم السعودية، بتاريخ 12 آذار (مارس) الجاري.
وفي هذا التقرير، تشمل حصة المستثمر الأجنبي في الأسهم السعودية كلا من الشركاء الأجانب الاستراتيجيين في الشركات، واتفاقيات المبادلة، والمستثمرين المقيمين، والمؤسسات الأجنبية المؤهلة، وأخيرا المحافظ المدارة.
ومن حيث القيمة، قفزت حصة المستثمرين الأجانب في سوق الأسهم السعودية نهاية الأسبوع المنتهي في السابع من آذار (مارس) الجاري، إلى أعلى مستوى على الإطلاق عند 102.8 مليار ريال، تشكل 5.12 في المائة من قيمة السوق البالغة تريليوني ريال في التاريخ ذاته.
وتجاوزت ملكيات الأجانب نسبة 40 في المائة في ست شركات، ثلاث منها في قطاع التأمين (أيانز إس إف 51.59 في المائة، وبوبا العربية 46.94 في المائة، ومتلايف إيه أيه جي العربي 40.64 في المائة)، وثلاث أخرى في قطاع المصارف (الأول 42.89 في المائة، والعربي 41.03 في المائة، وساب 40.87 في المائة).
وتأتي الملكيات المرتفعة للأجانب في تلك الشركات نظرا لوجود شركاء أجانب استراتيجيين يمتلكون نصيب الأسد من هذه الحصص، حيث يظهر الشريك الأجنبي الاستراتيجي بملكيات تتجاوز 5 في المائة في 22 شركة مدرجة.
وحسب التحليل، فالأجانب يملكون أكثر من 50 في المائة في شركة واحدة في السوق، وأكثر من 40 في المائة في ست شركات.
كما يملكون أكثر من 30 في المائة في تسع شركات هي: بترورابغ 38.41 في المائة، وتشب 32.05 في المائة، والتأمين العربية 31.89 في المائة، إضافة للشركات الست أعلاه.
ويملك الأجانب أكثر من 20 في المائة في 11 شركة هي التسع السابقة، إضافة إلى الإنماء طوكيو مارين 29.59 في المائة، وأكسا التعاونية 26 في المائة.
وعليه يكون ثماني شركات من أصل أكبر 12 ملكية للأجانب في سوق الأسهم السعودية، توجد في قطاع التأمين.
كذلك يملك المستثمرون الأجانب أكثر من 10 في المائة في 27 شركة سعودية مدرجة، تضم 15 شركة بجانب الـ12 شركة السابقة، وهي: بدجت السعودية 18.01 في المائة، ملاذ للتأمين 17.76 في المائة، أنابيب السعودية 16.67 في المائة، أسترا الصناعية 16.51 في المائة. يضاف إليها شركة عناية 16.45 في المائة، السعودي الفرنسي، 16.35 في المائة، إكسترا 13.40 في المائة، المستشفى السعودي الألماني 12.59 في المائة، الأهلي للتكافل 12.43 في المائة، ولاء 11.92 في المائة، وفا للتأمين 11.91 في المائة، سكو 11.78 في المائة، رعاية 11.14 في المائة، الأهلية 11.04 في المائة، الوطنية 10.82 في المائة، المواساة 10.6 في المائة.
أما الشركات التي يملك فيها الأجانب 5 في المائة فأكثر فعددها 44 شركة، تضم 17 شركة أخرى بجانب الـ27 شركة السابقة.

الأسواق الناشئة
وأعلنت شركة السوق المالية السعودية "تداول" بأنه سيتم تنفيذ المرحلة الأولى من عمليات الانضمام للمؤشرين العالميين "فوتسي راسل" (FTSE Russell)، و"إس آند بي داو جونز" (S&P DJI) للأسواق الناشئة، يوم الإثنين المقبل 18 آذار (مارس) 2019، وذلك بحسب أسعار الإقفال الخميس 14 آذار (مارس) 2019.
وبناء على ما أعلنته "فوتسي راسل" ضمن خطة انضمام السوق المالية السعودية لمؤشرات الأسواق الناشئة، سيتم تنفيذ المرحلة الأولى من المراحل الخمس وستمثل المرحلة الأولى 10 في المائة من الوزن الإجمالي للسوق المالية السعودية.
وأشارت "تداول" أيضا إلى أنه سيتم انضمام السوق المالية السعودية لمؤشر "إس آند بي داو جونز" (S&P DJI)، على مرحلتين وفق ما أعلنته سابقا، حيث سيتم تنفيذ المرحلة الأولى بنسبة 50 في المائة من الوزن الإجمالي للسوق المالية السعودية.
وقررت "فوتسي راسل" في 28 آذار (مارس) 2018، ضم السوق السعودية إلى مرتبة الأسواق الناشئة الثانوية، وذلك على مراحل تبدأ في آذار (مارس) 2019 وتنتهي في آذار (مارس) 2020، بسبب الحجم الكبير للسوق.
وقالت المؤسسة، إن الانضمام سيكون على خمس مراحل: 18 آذار (مارس) 2019، 10 في المائة، 1 أيار (مايو) 2019، 15 في المائة، 24 حزيران (يونيو) 25 في المائة، 23 أيلول (سبتمبر) 2019، 25 في المائة، 23 آذار (مارس) 2020، 25 في المائة.
وفي 25 تموز (يوليو) 2018، قررت شركة "ستاندرد آند بورز داو جونز" ترقية السوق السعودية إلى سوق ناشئة اعتبارا من آذار (مارس) 2019، على مرحلتين. وقالت المؤسسة، إن الترقية ستتم على مرحلتين، الأولى بالتزامن مع إعادة التوازن ربع السنوية في 18 آذار (مارس) 2019 بنسبة 50 في المائة، والثانية مع المراجعة السنوية في 23 أيلول (سبتمبر) 2019 بنسبة 100 في المائة. وأعلنت "مورجان ستانلي كابيتال إنترناشيونال" MSCI، في 20 حزيران (يونيو) 2018، قرارا بترقية سوق الأسهم السعودية لمؤشر الأسواق الناشئة.
وبحسب "مورجان ستانلي"، سيكون وزن السوق السعودية 2.6 في المائة، وسيتم ضم 32 شركة من السوق السعودية لمؤشر مورجان ستانلي للأسواق الناشئة، حيث سيتم الانضمام على مرحلتين الأولى في أيار (مايو) 2019 والثانية في آب (أغسطس) من العام نفسه. وكانت السعودية سمحت للمستثمرين الأجانب المؤهلين بالدخول في السوق المالية السعودية في حزيران (يونيو) 2015، وذلك بهدف توسيع قاعدة الاستثمار الأجنبي في السوق المالية، وفي عام 2016 تم تحسين وتعديل شروط المستثمرين الأجانب المؤهلين ومن ثم أضيفت تعديلات جديدة في عام 2018 بهدف تسهيل متطلبات التأهيل الخاصة بالمستثمرين الأجانب.

فوتسي راسل
وتمت إضافة السوق المالية السعودية إلى قائمة المراقبة في مؤشر فوتسي راسل في عام 2015، وذلك بعد إعلان إطلاق برنامج المستثمرين المؤهلين الأجانب، واستمرت بالمحافظة على تصنيفها في قائمة المراقبة ضمن تصنيف عام 2016 للدول.
وفي تشرين الأول (أكتوبر) 2017، أطلق مؤشر فوتسي راسل سلسلة مؤشر FTSE Saudi Inclusion، وهي سلسلة شاملة من المؤشرات العالمية والإقليمية والمحلية التي يمكن استخدامها كأداة انتقالية لمساعدة المستثمرين المحليين والأجانب الذين يرغبون في التعرف على أداء السوق المالية السعودية من خلال المؤشر.

* وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات