الطاقة- النفط

واردات نيودلهي من طهران تهبط 60 % في فبراير

هبطت واردات الهند من النفط الإيراني في شباط (فبراير) أكثر من 60 في المائة عن مستواها قبل عام، لتصل إلى نحو 260 ألف برميل يوميا، مع خفض نيودلهي للواردات بموجب اتفاق الإعفاء من العقوبات الأمريكية.
وبحسب "رويترز"، فإن واشنطن سمحت للهند بالاستمرار في شراء نحو 300 ألف برميل يوميا من النفط حتى أوائل أيار(مايو).
وانخفضت واردات الهند من إيران في شباط (فبراير) نحو أربعة في المائة عن مشتريات كانون الثاني (يناير). وأشارت البيانات إلى أن إيران كانت ثامن أكبر مورد للنفط إلى الهند في شباط (فبراير)، بعدما احتلت المركز السابع في كانون الثاني (يناير)، لتهبط من المركز الثالث الذي حلت به قبل عام.
وفي الشهر الماضي، تراجع نصيب طهران من إجمالي واردات النفط الهندية إلى نحو خمسة في المائة من حوالي 14 في المائة قبل عام.
وأظهرت البيانات أنه في الأشهر الأحد عشر الأولى من السنة المالية التي بدأت في نيسان(أبريل)، زادت واردات النفط الهندية من إيران بنسبة 5.6 في المائة إلى 486 ألفا و400 برميل يوميا مع زيادة مشتريات شركات التكرير قبل العقوبات الأمريكية تحت إغراء الخصومات التي عرضتها طهران.
وقال بيجن زنجنه وزير النفط الإيراني العام الماضي إن بلاده تأمل ببيع ما يربو على 500 ألف برميل يوميا من الخام إلى الهند في 2018-2019، وعرض شحنا مجانيا تقريبا وتمديد فترة السداد لتعزيز مبيعات البلاد.
وأكدت مصادر حكومية صحة الحسابات التي تظهر أن واردات النفط الهندية من إيران في السنة المالية الحالية ستتجاوز مستوى واردات السنة السابقة البالغة 452 ألف برميل أو 22.6 مليون طن.
وبلغ إجمالي واردات الهند من النفط في شباط (فبراير) نحو خمسة ملايين برميل يوميا، بزيادة نحو 4.6 في المائة على أساس سنوي.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط