أسواق الأسهم- العالمية

إيقاف طائرات «737 ماكس 8» يزيد الضغط على أسهم «بوينج»

صعدت الأسهم الأوروبية إلى أعلى مستوى في خمسة أشهر أمس، مدعومة بمكاسب للقطاع المصرفي بعد أن صوت البرلمان البريطاني برفض خروج غير منظم لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
وتحسنت المعنويات في السوق من الحذر إلى التفاؤل في بداية جلسة التداول، قبل تصويت آخر مساء الخميس قد يؤجل رحيل بريطانيا المزمع من الاتحاد الأوروبي. وأنهى مؤشر ستوكس 600 الأوروبي الجلسة مرتفعا 0.8 في المائة، بينما صعد مؤشر فوتسي 100 لأسهم الشركات البريطانية الكبيرة 0.4 في المائة. وصعد مؤشر أسهم المصارف الأوروبية 0.9 في المائة.
وسجلت أسهم "ليوناردو" أفضل يوم لها في أكثر من سبع سنوات مع صعودها 13 في المائة، مستردة بعض خسائرها الحادة التي منيت بها منذ كانون الثاني (يناير) 2018، بعد أن قالت المجموعة الإيطالية للصناعات العسكرية، إن أرباحها الصافية قفزت وإنها تتوقع زيادة في المبيعات في 2019، وفقا لـ "رويترز". من جهة أخرى، انخفض سهم شركة بوينج بنسبة 0.2 في المائة ما قبل تعاملات أمس بعد أن أعلنت إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية عن إيقاف طائرتها الأفضل مبيعا 737 ماكس8، حيث انضمت إلى عشرات الدول الأخرى التي قامت بتوقيف الطائرة في وقت سابق من الأسبوع. وقالت إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية، إنها ستحقق في النموذج بعد حادث تحطم مميت ثان يتعلق بالطائرة.
وكان السهم قد ارتفع في ختام تعاملات جلسة أمس الأول، رابحا 0.46 في المائة ليغلق عند 377.14 دولار، وذلك بعد أن تهاوى خلال جلستي تداول الإثنين والثلاثاء فاقدا 11.15 في المائة من قيمته على خلفية أزمة تحطم الطائرة، الذي نتج عنه فقدان السهم لنحو 25 مليار دولار أمريكي من رأسماله السوقي على مدار اليومين. وأثناء التعاملات، تراجع مؤشر داو جونز الصناعي 10.58 نقطة بما يعادل 0.04 في المائة إلى 25692.31 نقطة، ونزل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 0.54 نقطة أو 0.02 في المائة إلى 2810.38 نقطة، بينما ارتفع مؤشر ناسداك المجمع 1.38 نقطة أو 0.02 في المائة مسجلا 7644.79 نقطة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية