الطاقة- المعادن

مع انحسار "الضبابية" .. الدولار يسترد بعض عافيته والذهب يهبط

انخفضت أسعار الذهب مع استرداد الدولار بعض عافيته وانحسار الضبابية التي تكتنف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
غير أن المعدن ظل قرب أعلى مستوى في أسبوعين الذي سجله في الجلسة السابقة، في الوقت الذي عززت فيه بيانات التضخم الأمريكية الضعيفة توقعات إبقاء مجلس الاحتياطي الاتحادي "البنك المركزي الأمريكي" على أسعار الفائدة دون تغيير.
وبحسب "رويترز"، هبط السعر الفوري للذهب 0.4 في المائة إلى 1303.87 دولار للأوقية "الأونصة"، بعدما لامس أعلى مستوى له منذ أول آذار (مارس) عند 1311.07 دولار أمس الأول.
وتراجع الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.4 في المائة إلى 1304.20 دولار للأوقية، وترى مارجريت يان محللة السوق لدى "سي.إم.سي ماركتس" في سنغافورة، أن "للدولار دورا رئيسا في دفع أسعار الذهب إلى الانخفاض خلال ساعات التداول الآسيوية. فقد تراجع الدولار على مدى الجلسات الأربع الماضية، وشهد تعافيا طفيفا".
وأضافت أن "الطلب على المعدن - باعتباره من الملاذات الآمنة وأداة تحوط من ضبابية الخروج البريطاني - انخفض بعدما رفض المشرعون البريطانيون أن يكون الانسحاب من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق.
وزاد الذهب نحو 2 في المائة منذ بداية العام وسط توقعات بتحلي مجلس الاحتياطي بالصبر في رفع أسعار الفائدة وتصاعد المخاوف من تباطؤ اقتصادي عالمي.
على صعيد المعادن النفيسة الأخرى، هبط البلاديوم 0.9 في المائة في المعاملات الفورية إلى 1542.62 دولار للأوقية، بينما نزل البلاتين 0.6 في المائة إلى 832.79 دولار للأوقية.
وانخفضت الفضة للمرة الأولى في خمس جلسات، متراجعة 0.5 في المائة إلى 15.37 دولار للأوقية.
إلى ذلك، تراجع الدولار الأسترالي بعد تقارير بأن اجتماعا بين الصين والولايات المتحدة لإنهاء حربهما التجارية تقرر تأجيله.
وأفادت "بلومبيرج" أن اجتماع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مع نظيره الصيني شي جين بينج لن يحدث هذا الشهر، ومن المرجح أن يكون في نيسان (أبريل) على أقرب تقدير.
وكان الدولار الأسترالي هو الأكثر تأثرا بالتقرير، حيث تراجع إلى أدنى مستوياته في ثلاثة أيام عند 0.7049 دولار، منخفضا 0.6 في المائة عن اليوم السابق.
والمخاوف قائمة من أن أي تصعيد في النزاع التجاري قد يضر بشدة بالاقتصادات المعتمدة على التصدير مثل أستراليا، التي تعد الصين أكبر شريك تجاري لها.
واستقر اليوان بشكل نسبي في السوق الخارجية، وخلال التعاملات هبطت العملة نصفا في المائة إلى 6.7353، غير بعيدة عن أضعف مستوى في شهر 6.7372.
ونزل الجنيه الاسترليني 0.9 في المائة إلى 1.3208 دولار، وتقدم مؤشر الدولار، الذي يقيس قوة العملة الأمريكية مقابل ست عملات رئيسة أخرى، 0.2 في المائة إلى 96.769، وفقد المؤشر 0.4 في المائة الليلة الماضية عندما لامس أدنى مستوياته في تسعة أيام عند 96.385.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- المعادن