أسواق الأسهم- الخليجية

ارتفاع معظم البورصات الخليجية .. مديرو صناديق يتجهون لزيادة استثمارهم في "الإماراتية"

صعد معظم البورصات الخليجية أمس بدعم الأسهم القيادية، بينما ضغط سهم "النساجون الشرقيون" على البورصة المصرية.
وزاد مؤشر سوق دبي 0.04 في المائة إلى 2644 نقطة مع صعود سهم مصرف عجمان 1.9 في المائة. ووافق مصرف الإمارات المركزي لمصرف عجمان على صرف توزيعات أرباح نقدية بواقع 3.5 في المائة من رأسماله، وفقا لـ "رويترز".
وارتفع سهم "تكافل الإمارات" 1.3 في المائة، بعدما اقترحت شركة التأمين توزيعات أرباح للعام بأكمله بواقع 70 في المائة من رأس المال المدفوع.
وارتفع مؤشر دبي 4.5 في المائة منذ بداية العام، بدعم من نتائج مالية قوية لشركات العقارات في الربع الأخير من العام الماضي، لكن ضعفا متوقعا في أسعار العقارات يحد من المكاسب.
وعلى الرغم من أن دبي كانت من بين أسواق الأسهم الأسوأ أداء على مستوى العالم العام الماضي، أبدى مديرو صناديق تفاؤلهم بشأن الأسهم الإماراتية. وقال ما يزيد عن نصف 11 مدير صندوق في مسح لـ "رويترز" الشهر الماضي إنهم سيزيدون مخصصاتهم للبلاد.
وهبط المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.4 في المائة إلى 5102 نقطة، تحت ضغط خسائر الأسهم المالية.
وهوى سهم "رأس الخيمة للدواجن والعلف" 7.9 في المائة، بينما تراجع سهم مصرف الشارقة الإسلامي 5.8 في المائة.
وزاد مؤشر قطر 0.1 في المائة إلى 10118 نقطة. وصعد مؤشر الكويت 0.4 في المائة إلى 5550 نقطة. وارتفع مؤشر مسقط 0.4 في المائة إلى 4153 نقطة. وتراجع مؤشر البحرين 0.4 في المائة إلى 1413 نقطة.
وفي القاهرة، استقر المؤشر الرئيس للبورصة المصرية عند 14815 نقطة، مع تراجع سهم "النساجون الشرقيون" 5.1 في المائة، بعدما سجلت الشركة هبوطا في صافي ربح ومبيعات الربع الأخير من العام الماضي. لكن سهم مجموعة طلعت مصطفى ارتفع 2.5 في المائة، بعدما سجلت شركة التطوير العقاري مبيعات بلغت 3.2 مليار جنيه مصري (183.07 مليون دولار) في الشهرين الأولين من العام، مقابل 1.5 مليار جنيه قبل عام.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية