رواد الأعمال

تمويل استثماري لمشاريع تقنية حيوية بـ 38 مليون ريال في 2018

نجحت شركات سعودية ناشئة محتضنة لدى حاضنة بادر للتقنية الحيوية، المتخصصة في قطاعات الصحة والطب والصيدلة والقطاع البيئي والزراعي، في جمع نحو 38 مليون ريال من مستثمرين أفراد وصناديق استثمار جريء ومؤسسات حكومية داعمة.
وسيطر التمويل الذاتي على نحو2.7 في المائة من الحجم الإجمالي للتمويل الاستثماري، إذ بلغ نحو مليون ريال، فيما وصلت حصة الاستثمار من قبل المستثمرين الأفراد في تلك المشاريع نحو مليوني ريال وبما يعادل 5. 3 في المائة من إجمالي التمويل، ونحو 35 مليون ريال لشركات رأس المال الجريء، التي تعادل 90 في المائة من إجمالي حجم التمويل والاستثمار.
وتأسست حاضنة بادر للتقنية الحيوية في عام 2010، وتتخذ من مدينة الملك فهد الطبية في الرياض مقرا لها، وتعمل على دعم وتأسيس وتطوير قطاع التقنية الحيوية في مجالات عدة، هي الصحة والطب والصيدلة والقطاع البيئي والزراعي، ومساعدة الباحثين والأطباء السعوديين في تأسيس وتطوير مشاريع استراتيجية في مجالات التقنية الحيوية، بهدف تطوير هذا القطاع التقني المهم، ودعم القطاع الصحي السعودي.
ووصل عدد طلبات الاحتضان منذ تأسيس حاضنة "بادر" للتقنية الحيوية إلى أكثر من 500 طلب، فيما بلغ عدد المشاريع المحتضنة نهاية عام 2018 نحو 30 مشروعا تقنيا، التي حققت جميعها مبيعات وصلت إلى 3.6 مليون ريال ووفرت أكثر من 136 وظيفة بدوام كامل أو جزئي.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من رواد الأعمال