أخبار اقتصادية- محلية

رخص لمزاولة مهنة تقييم الذهب والمعادن الثمينة هذا العام

قال لـ "الاقتصادية" المهندس هاني دهان؛ نائب الأمين العام للهيئة السعودية للمقيمين المعتمدين، "إن الهيئة تعتزم إصدار رخص لمزاولة مهنة تقييم الذهب والمعادن الثمينة خلال العام الجاري". وأوضح دهان، أن إطلاق رخص تقييم الذهب والمعادن الثمينة يعد من أبرز مبادرات 2019 التي تطلقها الهيئة، على أن تدشن الرخص في جميع مناطق المملكة.
وأوضح عدد من المتعاملين في قطاع الذهب والمعادن الثمينة، أن رخص تقييم الذهب والمعادن الثمينة مطلب، باعتبارها من الأعمال المهنية، مشيرين إلى أن العمل في الذهب يحتاج إلى خبرات ومعرفة نوعية المعادن الثمينة لتقييمها وفرزها.
وقال أحمد الشريف عضو سابق في اللجنة الوطنية للذهب والمعادن الثمينة، "إن تقييم الذهب والمجوهرات يعد من الأعمال المهنية، لأنها ترتكز وتبنى من خلال الخبرة بالعمل فيها". وأضاف أن "الرخصة ستمنح صاحب العمل الثقة بتمكن الموظف وخبرته بالذهب وعياراته والمجوهرات والمعادن الثمينة، كما سيمنح الموظف ثقة بمعرفته بقيمة الذهب".
فيما ذكر عاطي المنيف مستثمر في قطاع الذهب، أن منح رخص مهنية للمتعاملين في الذهب مطلب، خاصة أن الذهب مهنة كانت متوارثة عبر الأجيال، ومع توسع الأعمال تحتاج إلى رخص مهنية لمنح الثقة بعملية التقييم والبيع والشراء. وأشار إلى أن العمل في قطاع الذهب ليس كقطاع التجزئة، إذ يحتاج الأول إلى خبرة ومعرفة، مبينا أن منح رخص مهنية سيعمل على جذب موظفين بخبرات ومؤهلات عالية للعمل في الذهب.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية