الطاقة- المعادن

ثاني أكبر شركة ذهب في العالم تدرس صفقة استحواذ بـ 19 مليار دولار

تدرس شركة "باريك جولد كورب" ثاني أكبر شركة لتعدين الذهب في العالم، التقدم بعرض للاستحواذ على شركة "نيوماونت ماينينج كورب" للتعدين بنحو 19 مليار دولار، في الوقت الذي تبحث فيه "باريك جولد" الكندية عن وسائل لتعزيز الإنتاج.
ونقلت وكالة "بلومبيرج" للأنباء عن مصادر مطلعة، طلبت عدم الكشف عن هويتها، لأن المشاورات ما زالت غير معلنة، قولها "إن "باريك جولد"، ويقع مقرها الرئيس في تورنتو الكندية، تبحث منذ فترة جدوى التقدم بعرض للاستحواذ على "نيوماونت".
ومن بين الاحتمالات المطروحة أن تتفق "باريك" مع شريك ثان، مثل شركة "نيو كريست ماينينج"، على التقدم بصفقة مشتركة للاستحواذ على "نيوماونت".
وتقدر القيمة السوقية لشركة "نيوماونت" ومقرها مدينة جرين وود فيلادج في ولاية كولورادو الأمريكية، بقرابة 19 مليار دولار.
وكانت شركتا "باريك" و"نيو ماونت" قاب قوسين أو أدنى من إبرام صفقة اندماج بينهما في عام 2014، لكن الصفقة تعثرت في اللحظات الأخيرة بسبب خلافات حول شروط العقد.
وأفادت مصادر أن الطرفين أجريا مناقشات في السابق بشأن تنفيذ مشروع مشترك لتغطية عمليات الشركتين في ولاية نيفادا في الولايات المتحدة.
وتعرض قطاع التعدين لانتقادات من جانب المستثمرين في الأشهر الأخيرة بسبب ضعف إدارة رأس المال في القطاع، ودفع هذا، إضافة إلى انخفاض احتياطيات الذهب وارتفاع تكاليف الاستخراج، شركات التعدين إلى السعي لترشيد التكاليف.
وقال ديفيد جاروفالو الرئيس التنفيذي لـ "باريك جولد كورب"، "إن المنطق الاستراتيجي لدمج "جولد كورب" مع "نيومونت" مقنع بقوة على مستويات عدة".
وفي عام 2017، أنتجت "نيومونت" 5.3 مليون أوقية من الذهب، فيما أنتجت "باريك جولد كورب" 2.6 مليون أوقية.
وإجمالي احتياطيات وموارد الشركة في حالة الاندماج المرتقب ستكون الأكبر في قطاع الذهب وستكون لها مواقع في مناطق تعدينية متميزة في الأمريكتين وأستراليا وغانا.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- المعادن