أخبار اقتصادية- عالمية

الرئيس الألماني يؤكد على ضرورة الاستثمار في أوروبا الموحدة

قال الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير اليوم الخميس بالعاصمة برلين خلال زيارة رسمية لريموندو فيجونيس، رئيس لاتفيا، إن حدوث خروج من معاهدة الصواريخ النووية متوسطة المدى (أي إن إف) لايعني نهاية مراقبة التسلح في أوروبا.
وشدد شتاينماير على ضرورة تعزيز جهود التعاون داخل الاتحاد الأوروبي، وقال : "ربما سيتعين علينا الاستثمار أكثر من أي وقت مضى في مستقبل الاتحاد الأوروبي، وفي أوروبا الموحدة".
وذكر الرئيس الألماني في هذا السياق أهمية التوصل لحلول لمستقبل العصر الرقمي وللجوء والهجرة، وكذلك لقضايا الأمن الأوروبي.
ومن جانبه، أعرب رئيس لاتفيا عن امتنانه لألمانيا، بصفتها شريكا في حلف الأطلسي "ناتو" على جهودها العسكرية في بحر البلطيق.
وأشار إلى أن روسيا تظهر كطرف فاعل بشكل عدواني، وأن بلاده تشعر بذلك بصفتها بلدا مجاورا لها في المنطقة.
يشار إلى أن إستونيا ولاتفيا وليتوانيا لا تمتلك قوات جوية، لذا يؤمن حلف الأطلسي منذ عام 2004 المجال الجوي لبحر البلطيق.
تجدر الإشارة إلى أن فيجونيس وصل إلى العاصمة برلين اليوم في زيارة تستمر خمسة أيام لألمانيا.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية