الأخيرة

"أبل" تستعد لعصر ما بعد "آيفون" بتغيير في قياداتها

فجرت تقارير صحافية عالمية مفاجأة كبرى، بعدما كشفت شركة أبل الأمريكية أنها بدأت فعليا تستعد لعصر ما بعد هواتف آيفون الذكية.
ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية عن تيم كوك الرئيس التنفيذي لشركة أبل، قوله، إن شركته تحاول تقليص الاعتماد على مبيعات "آيفون"، استعدادا للدخول إلى عصر ما بعد الهواتف الذكية وبالأخص عصر ما بعد "آيفون".
وأوضح كوك في تصريحاته أن الشركة الأمريكية تجري حاليا تغييرات كبيرة في قياداتها، لإعادة ترتيب أولوياتها في قطاعات المعدات والذكاء الاصطناعي والخدمات والتجزئة.
وقالت "وول ستريت جورنال" إن "أبل" بدأت في إعادة هيكلة كاملة في عدد كبير من أقسام الشركة. وستهتم "أبل" في الفترة المقبلة بتطوير مجال الخدمات التي تقدمها والتقنيات التحويلية على حساب الاهتمام بمبيعات هواتف "آيفون" الشهيرة لديها.
وأشار كوك إلى أن أبرز الخدمات والتقنيات التي ستهتم بها "أبل" في الفترة المقبلة تتمثل في خدمات الترفيه المرئي، وتحديدا مشاريع متعلقة بـ"عالم السينما والتلفزيون"، إضافة إلى تقنيات بث الموسيقى عبر الإنترنت، ومبيعات التطبيقات عبر "آب ستور".
ولفتت "أبل" إلى أن ذلك يعد تحولا كبيرا في استراتيجيتها، خاصة أن مبيعات هواتف آيفون تشكل ثلثي أرباح الشركة تقريبا.
من جانب آخر، كشفت تقارير عن انطلاق هاتف آيفون الجديد في وقت لاحق من هذا العام، الذي سيفتقد إلى ميزة رئيسة كان ينتظرها كثير من مستخدمي الهاتف.
وبينت صحيفة "ذا فيرج" أن هاتف آيفون 2019 الجديد، الذي يعتقد أنه يسمى آيفون 11، لن يحتوي على منفذ شحن USB-C كبديل لمنفذ Lightning المستخدم في الطرازات الحالية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة