الرياضة

هاسي: سامحت المولد .. وإيقافه مؤسف

"أتمنى أن تكون الحادثة درسا للمولد"، بهذه الكلمات تحدث البلجيكي بيسنيك هاسي، مدرب فريق الرائد لكرة القدم، عن حادثة الاعتداء التي تعرض لها من قبل أسامة المولد مدير فريق الاتحاد لكرة القدم، عقب المواجهة التي جمعت الفريقين وحسمها التعادل 1/1، ضمن الجولة 20 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، وقال "بالنسبة إلي، القصة انتهت، أعلم أنه عوقب بالإيقاف لثماني مباريات، هذا الواقع مؤسف، ‏لم أكن أرغب في إيقافه، أتمنى أن يكون ما حدث درسا له". وأوقفت لجنة الانضباط والأخلاق في اتحاد القدم، المولد، ثماني مباريات، مع تغريمه 20 ألف ريال. وتابع هاسي في حديثه لـ "الاقتصادية"، "من الطبيعي أن يصاحب كرة القدم الشد والغضب قبل، خلال، أو بعد المباريات، والارتباط بالفرق من شأنه أن يقود إلى هذه المشاعر، كل شخص يبحث عن مصلحة الكيان الذي ينتمي إليه، تنازلت وسامحته على الخطأ، بعد الصلح الذي سبقه الاعتذار من قبل إدارة نادي الاتحاد، والمولد نفسه". وزاد "التعادل مع الاتحاد، يعد مكسبا ولا سيما أن المنافس قوي، له تاريخ مضيء بتحقيقه عديدا من البطولات، حتى إن كان مركزه الحالي في الدوري متأخرا ولا يليق به، لكنها كرة القدم"، منوها بأن تفكيره ينصب الآن على مواجهة الفيصلي، ضمن المرحلة 21 من المسابقة.
وقال "لقاء العنابي لن يأتي سهلا، سنعمل لأجل تحقيق الفوز، لدينا ثلاث مباريات متتالية على أرضنا وبين جماهيرنا، من المهم جمع نقاطها كاملة لأجل ‏الراحة النفسية في المتبقي من مشوارنا"، مبينا أن جماهير الرائد، تستحق الاجتهاد لإسعادها بالعروض والنتائج الجيدة.
وختم "في المباراة الماضية كنا نعاني الإصابات، بسبب سوء أرضية ملعب النادي التي تسببت في كثير من الإصابات التي لحقت بستة من اللاعبين الأساسيين، تحدثت مع إدارة الرائد عن هذا الأمر،‏ أتمنى تهيئة أرضية الملعب بشكل أفضل حتى نتجاوز معاناة التنقلات الكثيرة في التدريبات".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة