الطاقة- النفط

خام «برنت» يتجه صوب أقوى أداء للربع الأول في 8 سنوات

استقر خام القياس العالمي مزيج برنت، اليوم، متجها صوب أقوى ربع أول له في ثماني سنوات، وسط دعم من تنامي الاعتقاد بين المستثمرين، بأن خفض الإمدادات الذي تقوده "أوبك" سيحول دون زيادة الوقود الفائض غير المستخدم، قابله تأثير سلبي من جراء القلق بشأن اقتصاد الصين.
وارتفع النفط بنحو 25 في المائة منذ بداية العام، ماضيا على المسار صوب تحقيق أقوى أداء له في الربع الأول منذ 2011، بفضل التزام منظمة "أوبك" وحلفائها بخفض الإنتاج.
إلى ذلك، أعرب تقرير "وود ماكينزي" لاستشارات الطاقة الدولية، عن تفاؤله الواسع بنمو مشروعات المنبع من الحقول البحرية في العام الجاري 2019، مشيرا إلى أنه بعد سنوات قليلة صعبة شهدت سلسلة الإمدادات العالمية من مشروعات المنبع البحرية علامات انتعاش بدأت في آخر عام 2018.
ونوّه التقرير إلى أنه مع عودة المشغلين والموردين إلى الوقوف على أقدامهم سيكون عام 2019 عاما من التفاؤل المتجدد، ولا سيما أن الركود في الفترة الماضية ترك دون شك بصماته على الصناعة.
وأكد أن ميزانيات المشروعات كانت في الفترة الماضية أكثر تركيزا على خفض التكاليف، حيث أصبحت المشروعات أكثر كفاءة؛ متوقعا أن تحافظ الصناعة على هذا المستوى من الانضباط مع تحسن ظروف السوق.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط