أخبار

ولي العهد: باكستان ستكون من أكبر اقتصادات العالم بحلول 2030

قال الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، إن باكستان دولة مهمة، وإنه واثق بمستقبلها الزاهر، "فباكستان لديها طاقات وفرص هائلة، وأعتقد أن باكستان ستكون من أكبر الاقتصادات في العالم مع حلول عام 2030".
جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي مقتضب عقده ولي العهد مع رئيس الوزراء الباكستاني في قاعدة "نور خان" الجوية قبيل مغادرته باكستان بعد الزيارة الرسمية التي استمرت يومين.
وأضاف ولي العهد: لا يخفى أن الصين ستكون أكبر اقتصاد عالمي في عام 2030، والهند ستكون ثالث اقتصاد عالمي، ولا شك أن باكستان ستستفيد من جيرانها مع وجود القيادة الناجحة القادرة على وضع باكستان على المسار الصحيح. ولفت ولي العهد إلى أن باكستان حققت نموا اقتصاديا بنسبة 5 في المائة في عام 2018، وهذا يدل على قدرتها على تحقيق أهداف النمو الاقتصادي بسهولة في المستقبل، بفضل قدراتها وجهود شعبها مع وجود حلفاء أقوياء. وأكد ولي العهد أن باكستان تسير على طريق التنمية والازدهار بقيادة رئيس الوزراء عمران خان، وأنه واثق بأن التعاون القائم البلدين سيشهد مزيدا من التقدم في المستقبل.
من جانبه، قال رئيس الوزراء الباكستاني إن وصف الأمير محمد بن سلمان نفسه سفيرا لباكستان في المملكة يعد مصدر فخر لكل باكستاني. وأوضح أن هذه العبارة من ولي العهد انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وتحظى بإشادة كبيرة من الشعب الباكستاني.
وعبر رئيس الوزراء الباكستاني عن إعجابه بشخصية ولي العهد الذي يحظى بشعبية كبيرة في باكستان، مؤكدا أن العلاقات بين السعودية وباكستان تشهد تطورا ونموا سريعا، وأن مذكرات التفاهم التي تم التوقيع عليها خلال زيارة ولي العهد ستسهم في تعزيز وتقوية العلاقات الثنائية.
وأشار إلى أن باكستان تتطلع إلى زيارة ولي العهد مرة أخرى.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار