الرياضة

الفيحاء .. استقالتان بعد الأجانب الـ 8

أوضحت المصادر، أن التغييرات التي طرأت أخيرا على جهاز كرة القدم في نادي الفيحاء، سببها الخطأ الذي صاحب المواجهة التي جمعت البرتقالي بنظيره القادسية، التي خسرها الأول 2/0، ضمن الجولة الـ 18 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، حينما شارك ثمانية لاعبين أجانب مع الفريق تحت أنظار المدرب الصربي المقال سلافوليوب موسلين، ما شكل مخالفة لنظام الاتحاد السعودي للعبة الذي يمنح كل فريق حق الاستعانة بخدمات سبعة لاعبين فقط في كل لقاء.
وبدأ الفيحاء المباراة بقائمة ضمت خمسة من الأجانب ـ الحارس الأردني عامر شفيع، جيجي باروس لاعب الرأس الأخضر، الغاني سايدو يحيى، اليوناني أليكساندروس، والكولومبي دانيلو أسبريلا، قبل أن يسحب موسلين توفيق بوحميد ويعوضه بالتونسي رامي البدوي، ثم يخرج ضيف الله القرني ويشارك السويدي ناهير بيسارا، ويلحق بهما عبدالله آل سالم، ليتيح الفرصة للبرازيلي يوري ليريو، الذي كان الأجنبي الثامن وشارك بداية من الدقيقة 73 من عمر المقابلة ليلعب الفريق 19 دقيقة بقائمة زائدة.
وبعد مباراة القادسية بنحو ستة أيام أعلن نادي الفيحاء، قبول استقالة كل من محمد الهندي مدير الكرة، وجاسر الجاسر، إداري الفريق، دون توضيح الأسباب، مع شكرهما على مجهوداتهما خلال الفترة الماضية.
وتابعت المصادر "الخطأ حدث، لكن ما ساعد على تجاوزه دون كثير من الأضرار على النادي أن الفريق خسر المواجهة أمام القادسية 2/0، وبالتالي لم يكن الخصم في حاجة إلى احتجاج وكسب النقاط إداريا".
يشار إلى أن الفيحاء، يمر بنتائج متراجعة خلال الفترة الحالية مع تأزم موقفه في الدوري إذ يحتل المرتبة الـ 14 برصيد 16 نقطة بفارق أربع نقاط من أحد صاحب المرتبة الأخيرة، علما بأن مواجهته المقبلة ستكون تحت ضيافة النصر، السبت المقبل ضمن الجولة الـ 21 من المسابقة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة