أخبار اقتصادية- عالمية

وزير المالية الفرنسي: احتجاجات السترات الصفراء تقوض الاقتصاد

أكد وزير المالية الفرنسي برونو لومير ضرورة توقف ما يسمى بـ"احتجاجات السترات الصفراء" نظرا لكونها تقوض الاقتصاد.
وقال الوزير في مقابلة مع صحيفة "ميدي ليبر" الفرنسية نشرتها اليوم الأحد، إنه يعتزم خلال الأيام القليلة القادمة تقديم خطة تهدف إلى مساعدة الشركات التي تضررت جراء الاحتجاجات الأسبوعية، موضحا أن مقترحه سيتضمن إرجاء دفع الضرائب، ودعم هذه الشركات من الخزانة العامة.
وشارك الآلاف يوم أمس السبت في احتجاجات في فرنسا، وذلك للأسبوع الرابع عشر على التوالي.
ونقلت وكالة "فرانس برس" عن بيانات وزارة الداخلية الفرنسية أن عدد المشاركين في الاحتجاجات قد تراجع بنحو عشرة آلاف عن الأسبوع الماضي، إلى 41500 .
وأعلنت الحكومة الأسبوع الماضي أن حركة الاحتجاجات التي بدأت بتظاهرة ضد زيادة الضرائب على الوقود شهدت بصورة متكررة وقوع اشتباكات مع الشرطة، أدت بدورها إلى إصدار 1800 قرار إدانة جنائية، بينما لا يزال 1400 آخرون بانتظار صدور الحكم القضائي بحقهم.
ونقلت وكالة "بلومبرج" للانباء عن لومير القول إن بلاده ستخفض الضرائب استجابة للاحتجاجات فور التوصل إلى القرارات المتعلقة بخفض مقابل في الإنفاق.
وقال إن الأمر متروك للشعب الفرنسي لتحديد ما هو مهم له وما هي التنازلات التي هو مستعد لتقديمها خلال المناقشات التي تنظمها الحكومة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية