أخبار اقتصادية- عالمية

قواعد جديدة لشركات إدارة الأصول في الصين

تسعى "لجنة التنظيم المصرفي والتأميني الصينية" للحصول على آراء بشأن القواعد الجديدة، التي من شأنها أن توضح حجم الأعمال التي تنفذها نحو 60 شركة محلية لإدارة الأصول.
وبحسب "الألمانية"، ذكرت صحيفة "إكونوميك أوبزرفر" الصينية الأسبوعية نقلا عن مصادر لم تسمها أن مسودة قواعد لجنة التنظيم المصرفي والتأميني الصينية تشمل السماح لجهات إدارة الأصول المحلية بإجراء أعمال مثل عمليات الاستحواذ والإدارة والتشغيل والديون التي لم يتم تسديدها للمؤسسات المالية في المنطقة.
وتتعامل ما يطلق عليها شركات إدارة الأصول المحلية مع الأصول المتعثرة، ومن بين الأنشطة التي لا يمكن لشركات إدارة الأصول المحلية القيام بها هو مساعدة الشركات المالية في التستر على أصولها المتعثرة من خلال الاحتيال.
من جهة أخرى، تراجعت شحنات الهواتف الذكية في الصين 11.4 في المائة خلال كانون الثاني (يناير)، لتصل إلى 32.15 مليون وحدة، حسبما أظهرت بيانات من الأكاديمية الصينية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وهو معهد أبحاث تابع لوزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات.
وفي الشهر الماضي، شكلت الهواتف الذكية 94.4 في المائة من إجمالي شحنات الهواتف المحمولة في البلاد.
وانخفضت شحنات الهواتف المحمولة العامة 12.8 في المائة في كانون الثاني (يناير) لتصل إلى 34.05 مليون وحدة ، من بينها 95 في المائة من هواتف الجيل الرابع.
وشكلت الهواتف المحمولة ذات العلامة التجارية الصينية 94.2 في المائة من إجمالي الشحنات الشهر الماضي، بزيادة من 85.7 في المائة في كانون الثاني (يناير) 2018.
إلى ذلك، عبرت وسائل إعلام رسمية في الصين أمس السبت عن تفاؤلها الحذر بشأن مباحثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين، وذلك بعد يوم من تصريحات للرئيس شي جين بينج قال فيها إن أسبوعا من المحادثات حقق تقدما "خطوة بخطوة".
وأدلى الرئيس الصيني بهذه التصريحات خلال اجتماع مع الممثل التجاري الأمريكي روبرت لايتهايزر ووزير الخزانة ستيفن منوتشين في بكين، بعد أسبوع من مباحثات على مستوى رفيع.
وأفادت صحيفة (بيبولز دايلي) الرسمية التابعة للحزب الحاكم في تعليق بأن اجتماع شي مع المفاوضين الأمريكيين أكد التقدم الذي تحقق في مباحثات سابقة و"أعطى زخما جديدا للمرحلة التالية من تطور العلاقات التجارية الأمريكية الصينية".
وأضافت الصحيفة في نسختها المحلية أن المباحثات "حققت تقدما مهما" للجولة التالية من المفاوضات في واشنطن الأسبوع المقبل.
وأشارت إلى أنه "من المأمول أن يحافظ الجانبان على الزخم الجيد في المشاورات الحالية، وأن يسعيا من أجل التوصل إلى اتفاق في النطاق الزمني المحدد".
ومن المنتظر أن ترفع الولايات المتحدة الرسوم الجمركية على سلع مستوردة من الصين بقيمة 200 مليار دولار بنسبة 25 في المائة، مقارنة بـ 10 في المائة حاليا، إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق بحلول الأول من آذار (مارس) يحقق المطالب الأمريكية المتمثلة في فرض الصين قيودا على نقل التكنولوجيا وتطبيق حقوق الملكية الفكرية على نحو أفضل.
وقالت (بيبولز دايلي) في نسختها الدولية إن "الفكر والألاعيب التي تكون محصلتها صفرا، والتي تهدف لتحقيق الفوز لنفسي وإلقاء الخسارة عليك، لا يمكنها إلا أن تجعل الطرفين خاسرين. يمكننا فقط أن نجد حلا مقبولا للجانبين على أساس الاحترام المتبادل والمعاملة المتساوية، ومن خلال الحوار والتشاور".
وذكرت افتتاحية باللغة الإنجليزية في (جلوبال تايمز)، التي تصدرها (بيبولز دايلي)، أن الأنباء حول إجراء الصين مشاورات بشأن نص مذكرة تفاهم "تظهر أن الجانبين حققا تقدما غير مسبوق".
وأضافت أن "مذكرة التفاهم ومباحثات الأسبوع الحالي تظهر أن المفاوضات التجارية الصينية الأمريكية التي تبدو لا نهاية لها، كما لو أنها ماراثون، باتت في مرحلة العدو صوب خط النهاية".
وحذرت الصحف من أن أي اتفاق يجب أن يكون في مصلحة الولايات المتحدة والصين.
وقالت صحيفة (تشاينا دايلي) "ما زالت هناك عقبات يجب التغلب عليها، ويجب ألا يقلل أحد من صعوبة المهمة التي يتصدى لها الجانبان سعيا إلى حل جميع نقاط الخلاف التي ظلت قائمة بينهما لزمن طويل".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية