الأخيرة

موظف مفصول يقتل 5 من زملائه

قتل أمريكي مطرود من عمله خمسة من زملائه في مصنع على أطراف شيكاغو وأصاب خمسة شرطيين بجروح قبل أن ترديه الشرطة في آخر حوادث إطلاق النار الجماعي في الولايات المتحدة، بحسب "الفرنسية".
وبدأ إطلاق النار ظهر الجمعة الماضي، داخل شركة هنري برات في مدينة أورورا الصغيرة الواقعة على بعد 65 كيلو مترا غربي شيكاغو ثالث أكبر المدن الأمريكية.
وبحسب الشرطة فإن مطلق النار رجل يبلغ من العمر 45 عاما ويدعى جاري مارتن، وعمل 15 سنة في الشركة، وارتكب جريمته في يوم الفصل نفسه من العمل.
ووقع الحادث غداة إعلان نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب أن العنف المرتبط بالأسلحة يمثل حالة "طوارئ وطنية" أكثر واقعية بكثير من تلك التي أعلنها الرئيس دونالد ترمب الجمعة لبناء الجدار على حدود المكسيك.
ولم توضح الشرطة أسباب تسريح مارتن من العمل، وما إذا كان أطلق النار متعمدا أو ما إذا كان الضحايا على علاقة بذلك.
وقالت الشرطة للصحافيين "تم تحديد خمسة موظفين قضوا داخل المبنى" وتشير التقارير الأولى إلى مقتلهم قبل وصول الشرطة.
وهرعت الشرطة بعد تلقيها عدة اتصالات تفيد بإطلاق النار في الشركة التي تصنع صمامات مياه وتوظف نحو 200 شخص.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة